نائب الرئيس التركي يصرّح بأن مصلحة مصر وتركيا تقتضي العمل معاً (Arda Kucukkaya/AA)

أهم الأحداث:

نائب الرئيس التركي يؤكد أن تركيا ومصر من مصلحتهما العمل معاً، ومسؤول أمريكي كبير يقول إن التوصل إلى اتفاق نووي ممكن قريباً إذا اتخذت طهران قراراً سياسياً.

الجديد على TRT عربي:

شاهد!

بعداء المهاجرين والمسلمين.. قناة فرنسية تتصدّر نسب المشاهدة

نائب الرئيس التركي: من مصلحة تركيا ومصر التحرك معاً

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أُقطاي الخميس، إن التطورات الأخيرة المتعلقة بالعلاقة مع مصر تشير إلى أن من مصلحة البلدين التحرك معاً وتنسيق خطواتهما. [TRT عربيٍ]

جاء ذلك في تصريح أدلى به في برنامج تليفزيوني بُث على قناة "NTV" التركية الخاصة، عقب المباحثات الاستكشافية التي جرت خلال يومين بين وفدَي تركيا ومصر في القاهرة. [TRT عربيٍ]

وأوضح أُقطاي أن تركيا منفتحة تماماً على تطوير علاقاتها مع دول المنطقة كافة. [TRT عربيٍ]

واشنطن: التوصل إلى اتفاق نووي ممكن قريباً إذا اتخذت طهران قراراً سياسياً

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية الخميس، إن من الممكن التوصل خلال أسابيع إلى سبيل يتيح لواشنطن وطهران استئناف الامتثال للاتفاق النووي الإيراني الموقَّع عام 2015، لكن هذا الأمر يعتمد على اتخاذ إيران قراراً سياسياً بذلك. [TRT عربي]

وقال المسؤول للصحفيين في إفادة عبر الهاتف طالباً عدم نشر اسمه: "هل من الممكن أن نرى عودة مشتركة للامتثال للاتفاق النووي خلال الأسابيع القادمة أو تفاهماً بشأن الامتثال المتبادل؟ الإجابة: نعم، ممكن". [TRT عربي]

وتابع المسؤول: "هل هذا أمر مرجح؟ الإجابة: الوقت فحسب سيخبرنا بذلك، لأن الأمر كما قلت يتعلق في نهاية المطاف بقرار سياسي لا بد من اتخاذه في إيران". [TRT عربي]

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً