نشرة يومية مقدمة من TRT عربي لأهم الأحداث والقضايا خلال اليوم، نوفِّر لكم، كل صباح، جولة شاملة لأهم ما يدور في الشارع العربي والشرق الأوسط والعالم.

مدرّعات أميركية وتركية قرب بلدة منبج السورية، 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2018
مدرّعات أميركية وتركية قرب بلدة منبج السورية، 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 (AP)

أهم الأحداث:

أردوغان يرى الانسحاب الأميركي صائباً ويسطّر الأجندة التركية في سوريا، وترمب، من جهته، يسعى لانسحاب هادئ لبلاده. ووزير الداخلية السوداني يعلن عن عدد الموقوفين في الاحتجاجات الأخيرة.

الجديد علىTRT عربي:

TRT عربي: انطلاقة جديدة لرؤية أوضح

انسحاب السلطة من معبر رفح ضربة أخرى للمصالحة الفلسطينية

    شاهد!

    إرهاب من نوع جديد في الولايات المتحدة

    أردوغان: هذه خطّتنا في سوريا، وترمب: سننسحب بحذر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقال رأي نشرته صحيفة نيويورك تايمر الأميركية، إن لدى تركيا إستيراتيجية لتحقيق السلام في سوريا، وإن "قرار انسحاب ترمب من سوريا خطوة صائبة"، شرط أن يتمّ التخطيط له بكل عناية و"تنفيذه بالتعاون مع شركاء حقيقيين". وأضاف أردوغان أن تركيا "مصممة بكل قوة على محاربة داعش وبقية المنظمات الإرهابية في سوريا". [الأناضول]

    وشدّد الرئيس التركي على ضرورة "الحفاظ على وحدة أراضي سوريا"، وقال إنه من الضروري "تأسيسُ قوةِ استقرارٍ تضم محاربين من كافة أطياف المجتمع السوري لتحقيق الاستقرار والنظام"، قوّة سينضمّ إليها "كل المحاربين ممن ليست لهم أية صلات بالتنظيمات الإرهابية". وأشار أردوغان إلى أن "كل الأراضي السورية الواقعة تحت سيطرة تنظيم YPG/PKK أو داعش ستتم إدارتها -وبرقابة تركية - من قِبل المجالس المحلية المعينة بانتخابات". [نيويورك تايمز]

    من جهته، قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا سيتم بـ"حذر ووتيرة مناسبة". جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، انتقد فيها صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية لنقلها أخباراً وصفها بأنها "غير دقيقة" بشأن سوريا. وأضاف نافياً حدوث تغيير في موقفه "ليس هناك أي اختلاف عن تصريحاتي الأساسية، سنغادر بوتيرة مناسبة وبشكل حذر، لكن سنواصل في نفس الوقت محاربة داعش، وسنقوم بكل ما هو لازم". [الأناضول]

    وزير الداخلية السوداني يعلن حصيلة الاحتجاجات

    أعلن وزير الداخلية السوداني، أحمد بلال، أن عدد الموقوفين في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد بلغ 816، لافتاً إلى أنه تم تدوين 322 بلاغاً. [الأناضول]

    وأوضح بلال أن من بين البلاغات، بلاغات بـ19 وفاة بينهم اثنان من الشرطة، و131 بلاغاً لإصابات (دون تحديد العدد الإجمالي للإصابات)، و28 بلاغ سرقة، و65 بلاغ نهب وحيازة أسلحة. وأضاف أن "عدد المصابين من الشرطة بلغ 127 عنصراً، فيما تضرّر 118 مرفقاً حكومياً، منها 14 مرفقاً شرطياً، كما تضررت 194 مركبة". [الأناضول]

    من جهته، أكد النائب العام السوداني مولانا عمر أحمد محمد أن النيابة العامة تولي اهتماماً كبيراً "بالمُهددات الأمنية التي تشهدها البلاد من خلال التحقيقات التي تجريها في العاصمة والولايات التي شهدت هذه الأحداث". وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة عليا على مستوى رئاسة النيابة لرفع تقارير عن الأحداث للنائب العام، مؤكداً أن العدالة ستأخذ مجراها وفقاً للقانون. [وكالة أنباء السودان]

    المصدر: TRT عربي