قالت الهيئة العربية للطوارئ إنه سُجّلت "72 حالة اعتداء على بيوت و128 حالة اعتداء على سيارات و7 حالات اعتداءات على متاجر ومصالح تجارية" (AP)

أكدت هيئة أهلية عربية أنها رصدت أكثر من 1700 حالة اعتقال و300 حالة اعتداء على الفلسطينيين وممتلكاتهم في إسرائيل خلال الأسبوعين الأخيرين.

وقالت الهيئة العربية للطوارئ، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بإسرائيل، في تقرير الجمعة، إنها ترصد "حالات الاعتداءات والاعتقالات التي يتعرض لها المواطنون العرب (في إسرائيل)".

وكانت المدن والبلدات العربية في الداخل الفلسطيني شهدت خلال الأسابيع الأخيرة احتجاجات على الاعتداءات الإسرائيلية في القدس والعدوان الإسرائيلي على غزة.

وأوضحت الهيئة، أنها "تهدف إلى توثيق جميع الحالات في الفترة القريبة وبناء قاعدة معلومات تُظهِر حقيقة ما جرى خلافاً للرواية الإسرائيلية الرسمية التي حاولت تشويه حركة الاحتجاج والنضال السلمي للمواطنين العرب".

وأضافت: "أبرز المعطيات التي تم جمعها حتى الآن، تدل على أن حملة الاعتقالات لم تتوقف للحظة، إذ يُعتقل نحو 100 شخص يومياً".

وتابعت: "ويُستدلّ من المعطيات المرصودة حتى مساء الخميس، على أنه إضافةً إلى الشهيدين موسى حسونة (مدينة اللد في وسط إسرائيل) ومحمد كيوان محاميد (مدينة أم الفحم في شمالي البلاد)، وُثّق أكثر من 150 حالة اعتداء على أشخاص، إما بواسطة عناصر الشرطة وإما بواسطة عصابات المستوطنين".

وأشارت الهيئة العربية للطوارئ إلى تسجيل "72 حالة اعتداء على بيوت و128 حالة اعتداء على سيارات و7 حالات اعتداء على متاجر ومصالح تجارية".

وتفجرت الأوضاع جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، بخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من أصحابه.

وفجر 21 مايو/آيار الجاري بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد هجوم شنّته تل أبيب على القطاع استمر 11 يوماً.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين إجمالاً عن 288 شهيداً بينهم 69 طفلاً و40 سيدة و17 مسنّاً، بجانب أكثر من 8900 مصاب بينهم 90 إصاباتهم "شديدة الخطورة".

مقابل مقتل 13 إسرائيلياً وإصابة مئات، خلال ردّ الفصائل في غزة على العدوان بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً