أردوغان يؤكد ضرورة حماية سيادة أوكرانيا ووحدتها السياسية والجغرافية (AA)
تابعنا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حماية سيادة أوكرانيا ووحدتها السياسية والجغرافية، ليست مهمة للإقليم فحسب بل من أجل الأمن العالمي.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التركي عبر اتصال مرئي في قمة "منصة القرم".

وقال الرئيس التركي: "تسليم شبه جزيرة القرم التي تعد جزءاً لا يتجزأ من أوكرانيا إلى إدارة كييف، هو في الأساس من متطلبات القانون الدولي".

وأعرب الرئيس أردوغان عن شكره لنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على دعوته إياه للمشاركة في القمة.

ولفت إلى أن تأسيس هذا المنبر خطوة صائبة للدفاع عن قضية القرم بطرق سلمية، وأن تركيا تدعم ذلك.

وأشار الرئيس أردوغان إلى عدم اعتراف تركيا بضم روسيا للقرم، وتأكيد أنقرة عدم شرعية الضم منذ اليوم الأول لحدوثه.

من ناحية أخرى، أكد الرئيس أردوغان موقف تركيا الذي يرى ضرورة إنهاء الحرب المندلعة في أوكرانيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي عبر اتفاق سلام عادل على أساس وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها.

وأكد تصميمه على مواصلة مساعي الوساطة دون كلل في سبيل إحلال السلام بين روسيا وأوكرانيا.

ما هي منصة القرم؟

أطلقت أوكرانيا منصة القرم العام المنصرم كمنبر دولي للتضامن والتنسيق في إطار جهودها لزيادة الضغط الدولي على روسيا ومنع ارتكابها مزيداً من الانتهاكات في شبه الجزيرة، ولضمان استعادة القرم.

وبدأت منصة القرم أعمالها رسمياً مع القمة الافتتاحية التي عقدت في كييف في 23 أغسطس/آب 2021، ووقعت الدول الـ46 المشاركة في القمة على إعلان منصة القرم المشترك.​​​​​​​

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد أجري في مارس/آذار 2014.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً