من بين 158 اتهاماً ضد شرطة مانشستر كان 130 ضد ضباط و11 ضد ضابطات مع تفاصيل غير معروفة في 17 حالة (Reuters)

أظهرت أرقام حديثة وجود 750 ادعاء على الأقل بسوء سلوك جنسي، ضد ضباط الشرطة العاملين في جميع أنحاء المملكة المتحدة على مدى خمس سنوات، مع وجود أعلى رقم ضد شرطة مانشستر الكبرى.

وحسب ما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، اتُّهم أكثر من 150 من ضباط شرطة مانشتر بالاعتداء الجنسي.

وفي شرطة إنجلترا وويلز 43 آخرون، بالإضافة إلى اسكتلندا وشرطة النقل البريطانية، متهمون بنفس التهم.

وأصدر المفتشون الشهر الماضي تحذيراً غير مسبوق بشأن السلامة العامة في مانشستر بعد اكتشاف إخفاقات خطيرة في المنطقة، التي في تدابير خاصة منذ ما يقرب من عام (بسبب تفشي كورونا).

وسُئلت القوات في إنجلترا وويلز واسكتلندا عن عدد شكاوى الاعتداء الجنسي التي قُدّمت ضد ضباط الشرطة العاملين بين عامَي 2016 و2020، وظهر لاحقاً حسب البيانات أنها بلغت 530 ادعاءً.

ومن بين 158 اتهاماً ضد شرطة مانشستر، كان 130 ضد ضباط و11 ضد ضابطات، مع تفاصيل غير معروفة في 17 حالة.

وقال تيري وودز نائب رئيس شرطة مانشتر، إن القوة لن "تخجل" من أن تثبت للجمهور أنها تتخذ إجراءات ضد مثل هذا السلوك.

وتابع بأن "أي إساءة أو استغلال للوظيفة لغرض جنسي هو أمر غير مقبول على الإطلاق".

وأردف: "شرطة مانشستر الكبرى هي ثاني أكبر قوة في البلاد، ولن ندافع عن أي سلوك لا يعكس المستوى العالي من الاحتراف والنزاهة الذي نتوقعه من ضباطنا ".

فيما قالت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، التي أدخلت بعض الإجراءات لتحسين الشفافية حول جلسات الاستماع المتعلقة بسوء سلوك الشرطة، إنه من "المخيب للآمال للغاية" أن بعض الجلسات لا يزال سرياً و"عملية إخطار الجمهور بنتائجها مبهمة بشكل مقلق".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً