لم يظهر القروي علناً منذ الإفراج عنه في  15 يونيو/حزيران الماضي (Reuters)

قالت وسائل إعلام تونسية إن السلطات الجزائرية اعتقلت الأحد قطب الإعلام التونسي والمرشح الرئاسي السابق نبيل القروي بعد دخوله الجزائر سراً وبطريقة غير مشروعة.

واعتُقل القروي صاحب قناة نسمة ورئيس حزب قلب تونس ثاني أكبر حزب في البرلمان التونسي الذي جمد أعماله الرئيس قيس سعيد الشهر الماضي، مع شقيقه غازي القروي النائب بالبرلمان.

وبعد أن أمضى أكثر من ستة أشهر في السجن بتونس بتهمة غسل الأموال والتهرب الضريبي أفرجت السلطات القضائية عن القروي في 15 يونيو/حزيران الماضي، ولا تزال المحكمة تحقق في قضيته. وقال القروي إنه بريء وإن خصومه السياسيين يقفون وراء سجنه.

ولم يظهر القروي علناً ​​منذ أن عزل الرئيس قيس سعيد رئيس الحكومة وجمد عمل البرلمان وتولى السلطة التنفيذية الشهر الماضي في تدخل مفاجئ وصفه خصومه الإسلاميون بأنه انقلاب.

وقال التلفزيون التونسي وراديو موزاييك إف.إم إن القروي دخل سراً إلى مدينة تبسة الجزائرية وإن من المقرر أن يمثل غداً الاثنين أمام محكمة جزائرية.

ولم يتسنَّ بعد الحصول على تعليق من مسؤولين في الجزائر.

وعام 2019 هزم القروي معظم المرشحين ليصل إلى جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة، وخسر في النهاية بفارق كبير أمام الرئيس قيس سعيد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً