زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يقرر تجميد فصائله المسلحة بالعراق باستثناء "صلاح الدين" (AA)
تابعنا

أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، بتجميد الفصائل المسلحة كلها بما فيها "سرايا السلام" في جميع المحافظات باستثناء قضاء سامراء في محافظة صلاح الدين (شمال).

ونقلاً عن الصدر، قال صالح محمد العراقي، في بيان: "نعلن تجميد كلّ الفصائل المسلحة إنْ وُجدت بما فيها (سرايا السلام) ومنع استعمال السلاح في جميع المحافظات عدا صلاح الدين (سامراء وما حولها أو حسب توجيهات وأوامر القائد العام للقوات المسلحة الحالي)"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

و"سرايا السلام" تنظيم مسلح تابع للتيار الصدري شُكّل بعد سيطرة جماعات مسلحة تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي على محافظة نينوى وأجزاء من محافظات صلاح الدين وكركوك والأنبار وديالى عام 2014.

ولم يوضح الصدر سبب استثناء قضاء سامراء في محافظة صلاح الدين، لكن "سرايا السلام" في سامراء تتولى حماية مرقد "الإمامين العسكريين"، الذي استُهدف في 22 فبراير/شباط 2006، ما أشعل فتنة طائفية وتسبب باندلاع أعمال عنف قُتل فيها آلاف العراقيين، إضافة إلى عمليات تهجير قسرية.

وأضاف العراقي، المُلقّب بـ"وزير الصدر": "لدرء الفتنة في محافظة البصرة (جنوب) نعلن تجميد كل الفصائل المسلحة، وبخلاف ذلك سنتخذ إجراءات أخرى لاحقاً".

وتابع على لسان الصدر أن "ترهيب وإخافة المدنيين (..) أمر محرم وممنوع والاقتتال الداخلي محرم وممنوع".

وتأتي خطوة تجميد الفصائل المسلحة في وقت تتواصل فيه منذ نحو عام أزمة سياسية تسببت في اشتباكات أوقعت قتلى وجرحى.

وتحول الخلافات بين التيار الصدري والإطار التنسيقي دون تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات الأخيرة في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً