دراسة استقصائية تكشف تعرض 35% من المساجد في المملكة المتحدة للهجوم مرة واحدة على الأقل كل عام (Others)
تابعنا

كشفت دراسة استقصائية أجريت على أكثر من 100 مسجد في بريطانيا من قبل منظمتين مستقلتين تعرض 35% من المساجد للهجوم مرة واحدة على الأقل كل عام.

وحسب البحث فإن السبب الرئيسي للهجمات معاداة الإسلام، إذ تبع تلك الهجمات أعمال تخريب وسرقة.

عام 2016 نفذت حكومة المملكة المتحدة سياسات أمنية وقائية لحماية أماكن العبادة والمساجد. كان الغرض الرئيسي هنا هو حماية المساجد وأماكن العبادة المعرضة للخطر.

ومع ذلك وفقاً لأحدث البيانات في بريطانيا تمكنت 4% فقط من المساجد من الاستفادة من هذا الإجراءات.

وتعليقاً على ذلك أشار المحلل السياسي آية دلفي إلى أن معاداة الإسلاميين لم تتراجع بل على العكس فقد زادت مثل هذه الحوادث، وأضاف: "إنه وضع حدث معي وهو يزداد سوءاً. أول ما يتبادر إلى الذهن بشأن هذه القضية طعن مؤذن مسجد لندن المركزي عام 2020".

وتابع: "هذا بالتأكيد مرض آخذ في الازدياد. ومع ذلك فإن الحكومة المحافظة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الذي يعتمد بشكل أساسي على العنصرية وكراهية الأجانب زاد من ذلك".

وكشف البحث أنه زادت الهجمات على المساجد بنسبة 15% خلال الوباء

ويعيش هناك أكثر من 3 ملايين و300 ألف مسلم، وقد زادت الاعتداءات الجسدية على المساجد بنسبة 15% خلال وباء كورونا، وحينها جرى الإبلاغ عن 85% من حالات المساجد التي تعرضت لهجمات أو تهديدات معادية للإسلام للشرطة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً