كشفت دراسة طبية حديثة قام بها باحثون في تايوان، ونُشرت في دورية الطب الاستقصائي، أن تلوث الهواء قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم.

صورة لتلوث الهواء من جسر بوميبول في بانكوك ، تايلاند
صورة لتلوث الهواء من جسر بوميبول في بانكوك ، تايلاند (Reuters)

كشفت أبحاث طبية في تايوان عن وجود صلة بين ارتفاع مستويات تلوث الهواء وزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الفم.

وكان العلماء قد ربطوا سابقاً بين تلوث الهواء المرتفع ومجموعة من المشاكل الصحية مثل زيادة خطر الإصابة بالخرف والربو، وحتى التغيرات في بنية القلب، حيث تشير الأبحاث الحديثة إلى عدم وجود "مستوى آمن" لتلوث الهواء.

وتقول الأبحاث التي أجراها باحثون في تايوان، ونشرت في دورية الطب الاستقصائي، إن خطر الإصابة بسرطان الفم يرتفع عند مستويات عالية للغاية من تلوث الهواء.

واستطاع الباحثون معرفة هذا الارتباط، بحسب ما نشرته صحيفة الغارديان البرطانية، من خلال النظر في بيانات تلوث الهواء في 66 محطة لـ"رصد جودة الهواء" في جميع أنحاء تايوان تم جمعها في عام 2009، كما قاموا بدراسة السجلات الطبية لأكثر من 480 ألف رجل في سن الـ40.

وتوصلت نتائج الأبحاث التي قاموا بها إلى أن تلوث الهواء قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الفم.

المصدر: TRT عربي - وكالات