انخفاض متوسط الأعمار عالمياً بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية نتيجة تفشّي جائحة كورونا (Dado Ruvic/Reuters)

ذكرت دراسة نشرتها جامعة أكسفورد الاثنين، أن جائحة كوفيد-19 أدت إلى تراجع متوسط ​​العمر المتوقع في 2020 بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية، إذ انخفض متوسط ​​العمر المتوقع للرجال الأمريكيين بأكثر من عامين.

وتراجع متوسط ​​الأعمار أكثر من ستة أشهر بالمقارنة بعام 2019 في 22 دولة من أصل 29 دولة تناولتها بالتحليل الدراسة التي شملت أوروبا والولايات المتحدة وتشيلي.

وعموماً حدث انخفاض في متوسط ​​العمر المتوقع في 27 دولة من أصل 29.

وقالت الجامعة إن معظم التراجعات في متوسط ​​العمر في مختلف البلدان يمكن أن تُعزى إلى الوفيات الرسمية الناتجة عن جائحة كورونا، فيما رصد إحصاء لوكالة رويترز قرابة خمسة ملايين حالة وفاة بسبب فيروس كورونا حتى الآن.

وقالت الدكتورة ريدي كاشياب، الباحثة الرئيسية المشاركة في الدراسة التي نشرتها المجلة الدولية لعلم الأوبئة، إنّ "حقيقة أن نتائجنا تسلط الضوء على مثل هذا التأثير الكبير، الذي يُعزى مباشرة إلى كوفيد-19، تُظهِر مدى الأثر المدمّر لصدمة (الجائحة) على عديد من البلدان".

وحدث انخفاض أكبر في متوسط ​​العمر المتوقع للرجال مقارنة بالنساء في معظم البلدان، في حين كان أكبر انخفاض في الرجال الأمريكيين الذين زاد انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع بالنسبة لهم بمقدار 2.2 سنة مقارنة بعام 2019.

وفي الولايات المتحدة تركّزت الزيادة في معدل الوفيات بين من هم في سن العمل وأولئك الذين تقلّ سنهم عن 60 عاماً، أما في أوروبا فقد كان للوفيات بين من تزيد سنهم على 60 عاماً دور أكبر في ارتفاع معدل الوفيات.

وناشدت كاشياب مزيداً من البلدان بما في ذلك الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط إتاحة بيانات الوفيات لإجراء مزيد من الدراسات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً