يُعزى ارتفاع درجات الحرارة إلى تشكُّل منطقة من الضغط الجوي المرتفع فوق شمال غرب الولايات المتحدة وكندا (إعلام أمريكي)

حطمت درجات الحرارة بشمال غربي الولايات المتحدة المطل على المحيط الهادي الأرقام القياسية، ما تسبب في وقف الحركة بمدينة بورتلاند وبقاء السكان في المنازل أو المراكز العامة المكيفة الهواء بالمدينة.

وقد شهد الأحد وصول درجة الحرارة إلى 112 فهرنهايت (44.5 درجة مئوية)، وهي أكبر درجة حرارة في المدينة منذ بدء تسجيل الدرجات.

وتوقعت هيئة الطقس الوطنية تسجيل درجة مماثلة في المدينة الاثنين.

وقالت الهيئة في توقعاتها للمنطقة: "من المرجح تسجيل يوم الاثنين في التاريخ باعتباره أشد الأيام حرارة إلى الآن في أماكن مثل سياتل بولاية واشنطن وبورتلاند في ولاية أوريجون".

ويُعزى ارتفاع درجات الحرارة إلى تشكُّل منطقة من الضغط الجوي المرتفع فوق شمال غرب الولايات المتحدة وكندا، على غرار التي شهدتها كاليفورنيا والولايات الجنوبية الغربية هذا الشهر.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً