وُصفت هذه الصفقة بأنها الكبرى في تاريخ شركة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية (Others)

دعا السيناتوران الأمريكيان جون كورنين ومارك وورنر، الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى عدم فرض عقوبات على الهند بسبب شرائها الأسلحة الروسية وفق قانون "CAATSA".

ووجّه السيناتوران رسالة إلى الرئيس بايدن كتبا فيها: "نوصي بإلحاح بعدم استخدام قانون CAATSA (حول مواجهة خصوم أمريكا عن طريق العقوبات) تجاه الهند بسبب خططها لشراء أنظمة S-400 الصاروخية الروسية بقيمة أكثر من 5 مليارات دولار". ووُصفت هذه الصفقة بأنها الكبرى في تاريخ شركة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية.

ويرى وورنر وكورنين أن العقوبات المحتمَلة قد تؤثر سلباً في الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والهند. وبررا التخلي الأمريكي عن فرض عقوبات في هذه الحالة بأن الهند خفضت في السنوات الأخيرة حجم توريد المعدات العسكرية الروسية.

كما عبّرا عن مخاوفهما من أن العقوبات ستعزّز مواقع القوى السياسية في الهند التي لا تعتبر الولايات المتحدة شريكاً وثيقاً، وقد تقوّض محاولات الحكومة الهندية "لتخفيض الاعتماد على المعدات الدفاعية الروسية".

وأشار السيناتوران في الوقت ذاته إلى أنهما يفهمان قلق بايدن من "إدماج المعدات الروسية في الهند"، ويوصيان بمواصلة بحث هذه المسألة مع نيودلهي بشكل بناء.

واقترح السيناتوران في رسالتهما على الإدارة تشكيل مجموعة عمل ثنائية من أجل "تحديد الخطوات المستقبلية لوضع استراتيجية لتعزيز التعاون العسكري بين الهند والولايات المتحدة".

ويعتقد وورنر وكورنين أن هذه الإجراءات ستساعد واشنطن أيضاً على مواجهة النفوذ الصيني في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً