صواريخ روسية تضرب منطقة أوديسا الأوكرانية (AA)
تابعنا

دعا قادة الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا الأحد الى "ضبط النفس" حول محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية، الأكبر في أوروبا والتي يحتلها الجيش الروسي.

وقال المتحدث باسم المستشار أولاف شولتس إن الرئيسين جو بايدن وايمانويل ماكرون وشولتس ورئيس الوزراء بوريس جونسون طلبوا أيضاً بعد مشاورات هاتفية "الإسراع" في إرسال بعثة من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى المكان.

وأحيا تجدد المعارك في محيط المحطة النووية الواقعة في جنوب أوكرانيا المخاوف من كارثة أسوأ من تلك التي وقعت في تشيرنوبل، مع تبادل موسكو وكييف الاتهام بالمسؤولية عن الهجمات.

وخلال مشاوراتهم الأحد توافق القادة الغربيون الأربعة على "الاستمرار في دعم أوكرانيا في دفاعها ضد العدوان الروسي".

روسيا تُسقط مُسيّرات أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأحد إسقاط قواتها 9 مُسيّرات أوكرانية استهدفت مناطق في جمهورية دونيتسك الشعبية.

وقال متحدث الوزارة إيغور كوناشينكوف، في مؤتمر صحفي بالعاصمة موسكو، إن أنظمة الدفاع الجوي الروسية أسقطت مساء السبت 9 مسيرات أوكرانية في مستوطنتَي ستاروملينوفكا وجورلوفكا بجمهورية دونيتسك الشعبية، وفق وكالة "تاس" المحلية.

وأضاف كوناشينكوف: "اعترضت أنظمة الدفاع أيضاً صاروخاً من طراز أولخا، بالقرب من مدينة كامينكا في منطقة خاركوف".

صواريخ روسية تضرب أوديسا

سقط وابل من قذائف المدفعية على مدينة قريبة من أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا خلال الليل، وأصابت صواريخ روسية أهدافا بالقرب من ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود، وهو مركز لتصدير الحبوب.

وتعرّضت نيكوبول للقصف خمس مرات خلال الليلة الماضية، حسبما ذكر حاكم المنطقة فالنتين ريزنيتشينكو على تليغرام. وأضاف أن 25 قذيفة مدفعية أصابت المدينة وأدت إلى نشوب حريق في منشأة صناعية وانقطاع الكهرباء عن ثلاثة آلاف من السكان.

وتجددت المخاوف من وقوع حادث نووي بسبب القتال قرب المحطة، كما أن الهجوم الصاروخي الذي وقع أمس السبت على بلدة فوزنيسنسك بجنوب أوكرانيا ليس بعيداً عن ثاني أكبر محطة نووية في البلاد.

زيلينسكي يحذّر

حذّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن روسيا "قد ترتكب فعلاً على قدر خاص من الوحشية" الأسبوع المقبل، خلال احتفال أوكرانيا بعيد استقلالها.

وقال زيلينسكي في خطابه اليومي: "قد تسعى روسيا جاهدة للفعل أي شيء على قدر خاص من الهول، على قدر خاص من الوحشية".

وأضاف: "أحد الأهداف الأساسية للعدو هو إذلالنا وزرع اليأس والخوف والصراعات، ولكن يجب أن نكون أقوياء بما يكفي لمقاومة أي استفزاز ولجعل المحتلّين يدفعون ثمن إرهابهم".

وتحتفل أوكرانيا في 24 أغسطس/آب باستقلالها عن الاتحاد السوفييتي في عام 1991. ولكن في هذا العام، يصادف هذا التاريخ مرور ستة أشهر على الهجوم الروسي الذي أسفر عن آلاف القتلى وتسبب في دمار هائل في هذا البلد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً