دي شوتر: لبنان واحد من أكثر بلدان العالم التي بها تفاوت في الدخل.. يمتلك 10% من سكانه الأكثر ثراء 70% من الأصول (Hussein Malla/AP)

دق مبعوث للأمم المتحدة خلال زيارته إلى لبنان الجمعة ناقوس الخطر بشأن أزمات البلاد وانتقد القادة اللبنانيين غير القادرين على حماية السكان الذين باغتهم الفقر.

ووصف مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان أوليفييه دي شوتر لبنان بـ"الدولة الفاشلة"، وقال إن الأوان لم يفت بعد لتتخذ الحكومة الحالية التي تولت مقاليد الأمور منذ سبتمبر/أيلول إجراءات من شأنها حماية السكان الفقراء.

وأضاف قائلاً: "لبنان واحد من أكثر بلدان العالم التي بها تفاوت في الدخل. يمتلك 10% من سكانه الأكثر ثراء 70% من الأصول. ويصنف معامل جيني (المتخصص في قياس توزيع الدخل) لبنان إلى جانب جنوب إفريقيا والبرازيل على أنها من بين أكثر البلدان تفاوتاً على وجه الأرض".

كما ذكر مبعوث الأمم المتحدة أن برامج الأمان الاجتماعي الحالية غير كافية وتغطي فقط عشر السكان.

وانتقد أيضاً عجز السلطات اللبنانية في وجه الأزمة المتنامية، قائلاً إن تحمل الإصلاح الضريبي وحاملي الأسهم في كبار البنوك المسؤولية الأكبر من الخسائر المالية، لا صغار المودعين، أمر مهم.

وتابع بأنه ينبغي للحكومة التخلص من التناحر السياسي والتركيز على انتخابات الربيع المقبل لانتشال الناس من الفقر والمصاعب المتزايدة. كما ذكر أن مساعدات الأمم المتحدة الإنسانية يجب أن تكملها إصلاحات.

والتقى دي شوتر 10 من 24 وزيراً في الحكومة فضلاً عن رئيس الوزراء، وتجول في لبنان كما من المقرر أن يرفع نتائج زيارته إلى الأمم المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً