مستشارون علميون للحكومة البريطانية يقولون إنه من "شبه المؤكد" إصابة مئات الآلاف بالسلالة أوميكرون (Tolga Akmen/AFP)
تابعنا

قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته السبت إن بلاده ستفرض إغلاقاً صارماً خلال فترة عطلات عيد الميلاد والعام الجديد في محاولة للحد من سرعة انتشار الإصابات بالسلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

ستدخل الإجراءات، التي تتضمن إغلاق جميع المتاجر غير الأساسية والمطاعم ومحال تصفيف الشعر وصالات الألعاب الرياضية، حيز التنفيذ غداً الأحد وتظل سارية حتى 14 يناير/كانون الثاني، في حين سيجري إغلاق جميع المدارس حتى التاسع من يناير/كانون الثاني.

وقال روته في مؤتمر صحفي أذاعه التلفزيون "هولندا ستفرض الإغلاق مجدداً.

هذا أمر لا مفر منه بسبب الموجة الخامسة التي تأتي إلينا مع المتحور أوميكرون".

وتتضمن التدابير الأخرى توصية بعدم استقبال الأسر لأكثر من زائرين اثنين في المنزل وأن تقتصر التجمعات بالأماكن المفتوحة أيضاً على فردين كحد أقصى.

وقال رئيس الوزراء إن التقاعس عن اتخاذ إجراء الآن من شأنه أن يؤدي إلى "وضع لا يمكن السيطرة عليه في المستشفيات" التي قلصت بالفعل خدماتها للرعاية المنتظمة لإفساح المجال لمرضى كوفيد-19.

فرنسا تلغي الحفلات الكبرى للعام الجديد

في السياق ذاته أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، إلغاء العاصمة باريس عروض الألعاب النارية والاحتفالات التي تقام في شارع الشانزليزيه ليلة رأس السنة، وذلك بهدف مواجهة متحور كورونا "أوميكرون".

ونقلت قناة BFM المحلية، السبت، عن كاستكس قوله إن "باريس ألغت عروض الألعاب النارية والاحتفالات التي تقام بشارع الشانزليزيه ليلة رأس السنة، اتساقاً مع القواعد الحكومية للحيلولة دون تفشي أوميكرون".

والجمعة، أوصى كاستكس المواطنين، في مؤتمر صحفي، بإجراء فحص طبي لفيروس كورونا قبل التجمع في حفلات العام الجديد، بما في ذلك المطعمين.

بريطانيا ترجح ارتفاع الإصابات بأوميكرون

من جانبهم يقول مستشارون علميون للحكومة البريطانية إن من "شبه المؤكد" إصابة مئات الآلاف بالسلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا يومياً وإن من المرجح ارتفاع عدد حالات الدخول إلى المستشفيات.

وقالت المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ في محضر اجتماع يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري "أعداد حالات الإصابة المسجلة بعدوى أوميكرون، والتي جرى إدخالها إلى مستشفيات المملكة المتحدة، ربما تكون حوالي عُشر العدد الحقيقي بسبب تأخر بيانات تقارير المستشفيات".

وأظهرت البيانات المنشورة اليوم السبت أن الإصابات المؤكدة بأوميكرون بلغت 24968 حالة حتى الساعة 1800بتوقيت غرينتش يوم 17 ديسمبر/كانون الأول، بما يزيد قليلاً على عشرة آلاف حالة مسجلة قبل 24 ساعة.

ووفقاً لمحضر الاجتماع، فإنه دون اتخاذ المزيد من الإجراءات لإبطاء انتشار كوفيد-19 فسوف تصل "ذروة الدخول إلى المستشفيات إلى ما لا يقل عن ثلاثة آلاف حالة يومياً في إنجلترا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً