تواترت المواقف الرسمية للدول الأوروبية المطالبة بالكشف عن مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ الثلاثاء الماضي، و عبرت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن قلقها بشأنه. 

وقفة مساندة لجمال خاشقجي أمام القنصلية السعودية في إسطنبول 
وقفة مساندة لجمال خاشقجي أمام القنصلية السعودية في إسطنبول  (AFP)

أعربت دول أوروبية وغربية، يوم الإثنين، عن قلقها الكبير تجاه مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ الثلاثاء الماضي 2 أكتوبر، في مدينة إسطنبول.

ووصفت الخارجية البريطانية في بيان لها، اختفاء خاشقجي بمدينة إسطنبول بـ"الأمر الخطير للغاية".

وقال البيان "إن هذه المزاعم خطيرة جدا" مؤكداً على علم بريطانيا بأحدث التقارير المتعلقة بمصيره، كما طالب الحكومة السعودية بكشف الحقيقة بشكل عاجل. 

من جهته عبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية"عن قلق بلاده بشأن مصير جمال خاشقجي"، مضيفا في  ذات الوقت أن ألمانيا "لا تريد المشاركة في التكهنات الحالية بشأن مصيره".

ودعا جميع الأطراف إلى "الكشف عن ملابسات الحادث في أقرب وقت ممكن".

وفي ذات السياق، أفصحت وزارة الخارجية الفرنسية كذلك عن" قلقها إزاء مصير خاشقجي"، ودعت إلى الكشف عن مصيره.

وفيوقت سابق، أعرب المتحدث باسم وزيرة الخارجية الكندية عن قلق بلاده "بسبب التقارير التي تفيد بأن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد قُتل في قنصلية بلاده في اسطنبول بتركيا".

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن بلاده ستنشر التحقيقات مهما كانت نتائجها، متمنيا سلامة الصحفي جمال خاشقجي. 

المصدر: TRT عربي - وكالات