السفير الأممي الذي أعلن انشقاقه عن النظام العسكري في بلاده (Denis Balibouse/Reuters)

جدّد مندوب ميانمار لدى الأمم المتحدة السفير كيان مو ثون، تشديده على تصميم الشعب في بلاده على إنهاء الحكم العسكري الذي شهدته البلاد عقب انقلاب نُفذ مطلع فبراير/شباط الماضي.

السفير الأممي الذي أعلن انشقاقه عن النظام العسكري في بلاده يوم 26 فبراير الماضي، رحّب بالقرار الذي تبنته الجمعية العامة، قائلاً: “هذه خطوة مرحَّب بها، لكنها تقلّ كثيراً عن التوقعات“.

واعتمدت الجمعية العامة قراراً بأغلبية 119 دولة، وامتناع 36 عن التصويت، من بينها مصر والسعودية والإمارات والبحرين والجزائر، وإيران وبنغلاديش والهند والصين، ورفض دولة واحدة هي بيلاروسيا.

القرار الذي صاغته دولة ليختنشتاين بدعم من 58 دولة عضو بالجمعية العامة بشأن الوضع في ميانمار، أدان “أعمال العنف التي يمارسها الجيش منذ انقلابه العسكري علي السلطة المدنية ديمقراطياً مطلع فبراير/شباط الماضي”.

TRT عربي
الأكثر تداولاً