أمير خان متقي يقول إنّ استقرار أفغانستان يصب في مصلحة المنطقة بأسرها والعالم (Bilal Guler/AA)

أعلن وزير خارجية حكومة طالبان لتصريف الأعمال في أفغانستان، أمير خان متقي، أن الحركة "تريد علاقات طيبة مع جميع الدول" دون ممارسة أي ضغوط عليها.

جاء ذلك في أول مؤتمر صحفي يعقده متقي بعد توليه منصبه، وبثته وسائل الإعلام الأفغانية الثلاثاء.

وقال: "نريد علاقات جيدة مع جميع الدول، لكن لا نريد أن يمارسوا ضغوطاً علينا، لأن سياسة الضغط لا تفيد ولا تحمل أي فائدة للأفغان أو أي من هذه الدول".

وأضاف أنّ استقرار أفغانستان "يصب في مصلحة المنطقة بأسرها والعالم".

كما أشار أن حالة الحرب في أفغانستان "انتهت"، موضحاً أن حركة طالبان باتت "تسيطر على جميع الأراضي الأفغانية ولا توجد اشتباكات في البلاد".

وفي السياق، دعا متقي مواطني أفغانستان بعدم مغادرة وطنهم والمشاركة في التنمية.

وتابع: "حكومتنا الشاملة تهدف إلى ضم مختلف أطياف الشعب الأفغاني، وقد تحدث تغييرات في الحكومة الحالية لأنها مؤقتة".

كما أردف قائلاً: "مخاوف الدول الأجنبية بشأننا غير عادلة وملتزمون بحقوق الإنسان بما في ذلك حقوق المرأة".

وفيما يتعلق بالمساعدات الدولية المقدمة لأفغانستان، شدد متقي على ضرورة تقديم مساعدات في مجالات الصحة والتعليم والتنمية بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً