شنطوب تلقى التطعيم بالجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا من اللقاح المحلي "توركوفاك" (AA)
تابعنا

قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الثلاثاء، إن التطعيم بالجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا التي تلقاها كانت من اللقاح المحلي "توركوفاك".

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقاء عقده مع نظيرته الألبانية لينديتا نيكولا، بالعاصمة التركية أنقرة.

وأضاف شنطوب: "الجرعة الثالثة التي حصلت عليها ضد فيروس كورونا كانت من لقاح توركوفاك المحلي".

وتابع: "نأمل أن نشارك هذا اللقاح في حدود إمكاناتنا المتوفرة مع كافة شعوب الدول الشقيقة والصديقة في أقرب وقت".

وأردف: "بما أن الجائحة عالمية، فينبغي أن يكون العلاج واللقاح عالميين أيضاً"، مشيراً إلى أنه بتعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان، جرى توفير الإمدادات الطبية لـ156 دولة.

وأوضح أن الجائحة أثرت على العالم بأسره، وأنها أظهرت مدى أهمية البعد الإنساني في العلاقات الدولية.

وحول العلاقات الثنائية، أكد شنطوب أن ألبانيا وشعبها يحتلان مكانة خاصة في قلب الأمة التركية، معرباً عن امتنانه بارتقاء العلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية.

وذكر أن تركيا هي أكبر مستثمر أجنبي في ألبانيا بقيمة استثمارات بلغت 3.5 مليارات دولار، وبعدد شركات تجاوز 600 شركة توفر قرابة 15 ألف فرصة عمل.

بدورها، أكدت رئيسة البرلمان الألباني لينديتا نيكولا، أن تركيا تقف إلى جانب ألبانيا في كل الأوقات، مشيرة إلى أنها دولة صديقة ومهمة بالنسبة لألبانيا.

وشكرت نيكولا، تركيا لتقديمها المساعدات بعد الزلزال الذي ضرب بلادها عام 2019، مشيرة إلى أن 524 أسرة ألبانية ستدخل منازلها الجديدة في يناير/كانون الثاني المقبل بفضل الرئيس أردوغان والشعب التركي.

وأعربت نيكولا عن شكرها أيضا لتركيا لبنائها المستشفى الإقليمي في ألبانيا خلال 3 أشهر، مضيفة أن ذلك يحظى بقيمة كبيرة بالنسبة لألبانيا.

ودعت رئيسة البرلمان الألباني الشركات التركية للاستثمار في بلادها.

وعقب ذلك زارت نيكولا أقسام البرلمان التركي التي تعرضت للقصف خلال محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في يوليو/ تموز 2016.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً