رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب (AA)

دعا رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب الخميس لمكافحة كل أشكال الإرهاب وعدم التمييز بين التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته بالنسخة الرابعة من مؤتمر محاربة الإرهاب وتعزيز التواصل الإقليمي لرؤساء البرلمانات المنعقد في ولاية أنطاليا التركية.

وقال شنطوب: "لا يمكن القبول بنهج التمييز بين التنظيمات الإرهابية، وتجب مكافحة كل أنواع الإرهاب بنفس الحزم، والابتعاد عن ازدواجية المعايير في هذا الكفاح الصعب والمعقد".

وأضاف: "لا تمكن مكافحة تنظيم إرهابي باستخدام تنظيم إرهابي آخر، ومن المؤكد أن اتباع سياسة انتقائية بين التنظيمات الإرهابية ستكون له عواقب سلبية على أمننا المشترك".

وأشار إلى أن "مفهوم التهديد الناجم عن الإرهاب يزداد تعقيداً على المستوى الدولي، فيما تواصل التنظيمات الإرهابية نشر دعايتها البغيضة وتجنيد العناصر وقتل الأبرياء".

ولفت إلى أن المجموعات الإرهابية تستغل المنصات الرقمية في الآونة الأخيرة، محذراً من استغلال تلك المجموعات لمفهوم حرية التعبير من أجل تنفيذ أنشطتها الترويجية.

وشدد على أن تركيا تكافح العديد من التنظيمات الإرهابية في آن واحد، مثل تنظيمات PKK/YPG الانفصالية وتنظيمات "غولن" و"داعش" و"القاعدة" الإرهابية.

وأكد أن جائحة كورونا أثرت سلباً على تدابير مكافحة الإرهاب بسبب توجيه الأنظار والموارد إلى مجال الصحة، وهذا الوضع وفَّر للمجموعات الإرهابية مجالاً أكبر للتحرك، منوهاً بأن تركيا تواصل جهودها لمكافحة الإرهاب حتى خلال فترة الجائحة.

وأضاف أن تركيا مستمرة بحزم في مكافحة التهديدات النابعة من تنظيمَي "داعش" و"القاعدة" والمقاتلين الأجانب الإرهابيين بسبب الأوضاع في سوريا والعراق.

وأكد أن "العلاقات القذرة" لتنظيم PYD/PKK الإرهابي هي السبب في عودة تحركات داعش في سوريا، موضحاً أن هذه التنظيمات يستفيد بعضها من بعض.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً