وصف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، القرار الإسرائيلي بضم أراض فلسطينية بـ"الغطرسة"، داعياً إلى مقابلتها بمواقف عربية ودولية عملية. مشدداً على رفض بلاده للخطط الإسرائيلية لضم غور الأردن، وعلى "وجوب أن تُقابل بموقف عربي ودولي حاسم".

رئيس مجلس الأمة الكويتي يصف القرار الإسرائيلي بضم أراض فلسطينية بـ
رئيس مجلس الأمة الكويتي يصف القرار الإسرائيلي بضم أراض فلسطينية بـ"الغطرسة" (Reuters)

وصف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، القرار الإسرائيلي بضم أراض فلسطينية بـ"الغطرسة"، داعياً إلى مقابلتها بمواقف عربية ودولية عملية.

جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم عقب اتصاله برئيس الاتحاد البرلماني العربي، نظيره الأردني عاطف الطراونة.

ووفق بيان للبرلمان الكويتي، الجمعة، قال الغانم: "باسمي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الأمة، نؤكد رفضنا التام للخطوات الأحادية الإسرائيلية العدائية واستعدادنا للعمل مع البرلمانات العربية والصديقة في كل محفل برلماني قاري ودولي لفضح ممارسات الاحتلال وتشكيل رأي عام شعبي دولي ضد تلك الممارسات".

وشدد الغانم على رفض بلاده للخطط الإسرائيلية لضم غور الأردن، وعلى "وجوب أن تُقابل بموقف عربي ودولي حاسم".

وتابع: "الغطرسة الإسرائيلية في المضي قدماً بإجراءات ضم غور الأردن، يجب أن تُقابل بمواقف عربية ودولية عملية تترجم رفض المجتمع الدولي القاطع لتجاوز قرارات الشرعية الدولية وخاصة تلك المتعلقة بالأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967".

وتشمل الخطة الإسرائيلية ضم غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية، فيما تشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30% من مساحة الضفة المحتلة.

وكان من المقرر أن تعلن الحكومة الإسرائيلية بدء خطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة والأغوار، الأربعاء (1 يوليو/تموز الجاري)، حسب ما أعلنه سابقاً رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

لكن غموضاً يحيط بموقف نتنياهو، خاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته، ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.

المصدر: TRT عربي - وكالات