البطريرك كيريل، بطريرك موسكو وسائر روسيا ورئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

دعا البطريرك كيريل، بطريرك موسكو وسائر روسيا ورئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، الخميس، طرفي الحرب في أوكرانيا لإعلان هدنة في عيد الميلاد بالتقويم الشرقي وهي دعوة رفضتها كييف ووصفتها بأنها فخ يدعو إلى السخرية.

ويحتفل المسيحيون الأرثوذكس ومنهم من يعيشون في روسيا وأوكرانيا بعيد الميلاد ليلة السادس صباح السابع من يناير/كانون الثاني.

وقال البطريرك كيريل "أناشد كل الأطراف المعنية بهذا الصراع المهلك وقف إطلاق النار وإعلان هدنة في عيد الميلاد من الساعة 12:00 يوم السادس من يناير/كانون الثاني حتى نهاية السابع من يناير ليتسنّى للناس حضور قداس عشية عيد الميلاد ويوم العيد".

ووصف ميخايلو بودولياك، المستشار البارز للرئيس الأوكراني، الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بأنها "بوق دعاية للحرب" وبأنها حرضت على "القتل الجماعي" للأوكرانيين وعسكرة روسيا.

وقال "البيان الصادر عن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بشأن ’هدنة عيد الميلاد’ هو فخ يدعو إلى السخرية وأحد وسائل الدعاية".

ودعمت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ما يصفه الكرملين بأنه "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً