أوروبا: روسيا وكوريا الشمالية تهددان الأمن العالمي   (Others)
تابعنا

قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الجمعة إن الأمن العالمي مهدد بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا وأحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ميشيل خلال زيارة مدينة هيروشيما اليابانية، وهي أول مدينة تتعرض لقصف بقنبلة ذرية.

وأضاف ميشيل أن مدينة هيروشيما تمثل "تذكيراً صارخاً بالحاجة الملحة" إلى تعزيز القواعد الدولية لنزع السلاح النووي والحد من التسلح.

وتابع ميشيل قائلاً: "الأمن العالمي مهدد في هذه اللحظة. روسيا، وهي دولة مسلحة نووياً... تهاجم دولة أوكرانيا، فيما تطلق إشارات مخزية وغير مقبولة عن استخدام الأسلحة النووية".

وفي 24 فبراير/شباط الماضي أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تَخلِّي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه الأخيرة "تَدخُّلاً" في سيادتها.

وأمس الخميس قالت كوريا الجنوبية واليابان إن كوريا الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية باتجاه البحر قبالة ساحلها الشرقي، في أحدث خطوة من هذا القبيل من جانب الدولة المعزولة التي تسابق الزمن لتعزيز برامج أسلحتها النووية.

وتوقع مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون أن تجرى بيونغ يانغ أول تجربة نووية منذ 2017 هذا الشهر.

وقال الجيش الأمريكي في بيان إنه يتشاور من كثب مع حلفائه وشركائه حول إطلاق الصواريخ اليوم الخميس.

وأضاف أن "إطلاق الصواريخ يسلط الضوء على تأثير برنامج الأسلحة غير المشروعة لكوريا الشمالية في زعزعة الاستقرار".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً