عباس كامل نتنياهو (وسائل إعلام إسرائيلية)

قال مسؤول فلسطيني إن رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل يصل إلى الأراضي الفلسطينية الأحد لبحث مستجدات العدوان الأخير وعدة ملفات أخرى.

وغرد عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” حسين الشيخ، قائلاً: “الأخ عباس كامل يصل اليوم (الأحد) إلى فلسطين للتشاور مع القيادة الفلسطينية حول آخر المستجدات بعد العدوان الأخير على شعبنا وتداعياته”.

وأضاف أن كامل سيبحث مع القيادة “ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها، وكذلك ملف إعادة إعمار غزة، والحوار الفلسطيني الوطني”.

في ذات السياق وصل عباس كامل تل أبيب وعقد اجتماعاً رسمياً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذكر موقع واللا العبري أن كامل سيلتقي أيضاً مستشار الأمن القومي وقادة المؤسسة الأمنية بالجيش، كما سيزور رام الله وسيلتقي الرئيس الفلسطيني، ومن المتوقع أن يصل إلى غزة الاثنين للقاء قادة من حماس.

والسبت قال مصدر فلسطيني مُطَّلع من قطاع غزة لوكالة الأناضول التركية إن كامل سيزور غزة وسيبحث إضافة إلى ملفَّي الإعمار وتثبيت وقف إطلاق النار “مواضيع أخرى ذات أهمية من ضمنها ملف الأسرى الإسرائيليين لدى حماس”.

وتحتفظ حركة “حماس” بأربعة إسرائيليين بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة عام 2014 (من دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي) والآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وغادر وفد أمني مصري مساء السبت إلى غزة إلى تل أبيب، بعدما بحث مع فصائل المقاومة تثبيت الهدنة مع إسرائيل والترتيبات الأمنية لزيارة رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل.

وكان الوفد المصري وصل إلى غزة الجمعة في زيارة هي الثالثة منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع قبل أسبوع.

لكن قناة "كان" الإسرائيلية ذكرت أن حركة حماس ترفض مطلب إسرائيل بربط قضية إعادة إعمار غزة بقضية الجنود الأسرى المحتجزين لديها.

وأشارت القناة العبرية إلى أن مصر ستكثف جهودها لتزيد من ضغوطها على تل أبيب وحركة حماس والسلطة الفلسطينية لإجراء محادثات مشتركة برعاية القاهرة، وذلك بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في غزة.

وفجر 21 مايو/أيار الجاري بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد هجوم شنته تل أبيب على القطاع استمر 11 يوماً أسفر عن استشهاد أكثر من 260 فلسطينياً، بينهم 66 طفلاً و39 سيدة و17 مُسناً، إلى جانب إصابة أكثر من 1948 شخصاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً