رئيس الموساد السابق يوسي كوهين يؤكد عدم اقتراب إيران من امتلاك قنبلة نووية (AFP)

قال الرئيس السابق لجهاز الموساد يوسي كوهين إن إيران ليست قريبة من امتلاك قنبلة نووية.

وأشار في مؤتمر نظّمته صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية الثلاثاء إلى وجود معارضة أكبر لبرنامج إيران النووي مقارنة بالماضي.

وقال كوهين: "أعتقد أن إيران حتى يومنا هذا ليست قريبة حتى من امتلاك سلاح نووي.. هذا يرجع إلى الجهود الطويلة الأمد التي تبذلها بعض القوى في العالم".

وأضاف أن "موقف إيران أضعف أيضاً، إذ إن الدعم الأجنبي لما تفعله (إيران) أقل مما كان عليه في الماضي".

وتابع كوهين: "إن طوّرت إيران سلاحاً نووياً، فيجب أن تكون إسرائيل قادرة على وقفه بمفردها".

وعند سؤاله عمّا إذا كان ذلك ممكناً من دون القنابل الخارقة للتحصينات أجاب كوهين: "علينا تطوير قدرات تسمح لنا بالاستقلال التام، وفعل ما فعلته إسرائيل مرتين من قبل"، في إشارة إلى قصف المفاعل النووي العراقي (عام 1981) والسوري (عام 2007).

وأضاف: "يجب ألا يناموا (الإيرانيين) بهدوء".

ووصف كوهين الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 بـ"غير الشامل".

وأضاف: "يجب أن يكون اتفاقاً شاملاً.. يجب تجديده بالكامل لكي يكون فعّالاً".

وتابع: "إذا لم يكن الأمر كذلك فستستمر إيران بامتلاك القدرات التي لديها اليوم، أو حتى أعلى من ذلك".

وتعارض إسرائيل بشدة إحياء اتفاق نووي وقّعته إيران عام 2015 مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، قبل أن تنسحب منه واشنطن عام 2018.

وفي سياق آخر وردّاً على سؤال عمّا إذا كان يخطط لدخول العمل السياسي عقب تقاعده من عمله الأمني، قال كوهين: "أنا في قطاع الأعمال الآن".

وتولى كوهين رئاسة الموساد في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني 2016 ويونيو/حزيران 2021.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً