رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز. / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز الأربعاء أنه طلب شخصياً من المسؤولين الأمريكيين إسقاط الملاحقات القضائية بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، مضيفاً "هذا يكفي".

وأسانج البالغ 51 عاماً ملاحَق في الولايات المتحدة على خلفية نشره في العام 2010 أكثر من 700 ألف وثيقة سرّية حول أنشطة الجيش الأمريكي، في العراق وأفغانستان خصوصاً، على موقع ويكيليكس.

وقال ألبانيزي أمام البرلمان الأسترالي: "منذ فترة، أوضحت وجهة نظري وأن الكيل قد طفح. وحان الوقت لإغلاق هذه القضية"، موضحاً: "تطرقت إلى هذه القضية شخصياً مع ممثلين عن حكومة الولايات المتحدة وموقفي واضح".

وأكد أنه لا يتعاطف مع عديد من تصرفات أسانج، لكنه تساءل في الوقت نفسه "ما الهدف من هذه الملاحقة، من هذه الدعوى، التي قد تبقى عالقة لسنوات؟".

واعتقلت الشرطة البريطانية أسانج في عام 2019 بعد أن لجأ سبع سنوات إلى السفارة الإكوادورية في لندن، وهو يقبع منذ ذلك الحين في سجن خاضع لحراسة مشددة بالقرب من لندن، بانتظار النظر في الطعن الذي تقدم به في قرار الحكومة البريطانية تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وأشار ألبانيز إلى معاملة أسانج أسوة بتشيلسي مانينغ الذي خفف الرئيس الأمريكي آنذاك باراك اوباما (2009-2017) عقوبته بالسجن لمدة 35 عاماً لسرقته وثائق سرية نشرتها ويكيليكس في عام 2017.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي أن تشيلسي مانينغ "أصبح الآن قادراً على المشاركة بحرية في المجتمع الأمريكي".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً