شدد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على أنه لا يتشبث بالسلطة وأنه مستعد لترك المنصب فوراً إذا اتفقت القوى السياسية على بديل له.

رئيس الوزراء العراقي: الحكومة لن تستقيل دون بديل
رئيس الوزراء العراقي: الحكومة لن تستقيل دون بديل "سلس وسريع" (Reuters)

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الثلاثاء، إن حكومته لن تستجيب لمطالب المتظاهرين بالاستقالة دون وجود بديل "سلس وسريع".

جاء حديث عبد المهدي خلال كلمة له بجلسة مجلس الوزراء الأسبوعية بثها التلفزيون الحكومي.

وقال عبد المهدي: "هناك مطالبات مشروعة باستقالة الحكومة لكن لا يمكن تحقيق ذلك بدون بديل سلس وسريع".

وحذر من أن "استقالة الحكومة سوف تترك فراغاً في البلاد يزيد من عمق المشاكل باعتبار أن حكومة تصريف الأعمال تكون مقيدة السلطات وليس بإمكانها تمرير الموازنة المالية وإجراء الإصلاحات المطلوبة".

وشدد على أنه لا يتشبث بالسلطة وأنه مستعد لترك المنصب فوراً، إذا اتفقت القوى السياسية على بديل له.

وأشار عبد المهدي إلى أن استقالة حكومته "من شأنها ترك مصير البلد للمجهول".

ويشهد العراق، منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، موجة احتجاجات جديدة مناهضة للحكومة، وهي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

المصدر: TRT عربي - وكالات