الكاظمي يتعهد بضمان نزاهة وشفافية الانتخابات البرلمانية المبكرة في العراق (وسائل التواصل)

تعهّد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الأحد، بضمان نزاهة وشفافية الانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جاء ذلك خلال اجتماع الكاظمي مع رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (رسمية) جليل عدنان وأعضائها الثمانية، وفق بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.‎

وذكر البيان أن "الكاظمي استمع إلى شرح مفصَّل عن خطط المفوضية واستعداداتها لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة بموعدها المقرر".

ونقل البيان عن الكاظمي قوله: "الحكومة عازمة على تلبية كل احتياجات المفوضية بما يضمن نزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها، ويحقّق المشاركة الواسعة فيها".

وأضاف: "الأجهزة الحكومية تلقت توجيهات منّا بتقديم كل أشكال الدعم والإسناد إلى المفوضية، وتسهيل الإجراءات المطلوبة التي تضمن إقامة الانتخابات في موعدها المقرر بلا أي عقبات أو مشكلات فنية".

وسمحت المفوضية العراقية العُليا المستقلة للانتخابات الأسبوع الماضي، بمشاركة 3243 مرشحاً ينتمون إلى 276 حزباً و44 تحالفاً، وسيتنافسون لشغل 329 مقعداً في البرلمان.

والانتخابات البرلمانية المبكرة المقبلة، وهي أحد مطالب احتجاجات شعبية متواصلة منذ 2019.

وسيتولى البرلمان المقبل منح الثقة لرئيس الجمهورية، الذي سيكلّف بدوره رئيس الكتلة الكبرى تشكيل الحكومة، وفق الدستور.

ووفق مفوضية الانتخابات، فإن 24 مليون عراقي، من أصل نحو 40 مليوناً، يحقّ لهم التصويت في الانتخابات البرلمانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً