تدخل الأزمة الخليجية الجمعة عامها الرابع، على خلفية قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر (AFP)

قال رئيس الوزراء الكويتي صباح خالد الصباح الأربعاء، إن محاولات حلّ الأزمة الخليجية مستمرة، وآمال الحل "أكبر مما كانت عليه".

ونقلت مصادر مطلعة لوكالة الأناضول عن الصباح قوله: "أؤكد اهتمام سموّ الأمير (صباح الأحمد الجابر الصباح) بأن تكون الكويت دائماً هي من تجمع الأطراف المختلفة".

وتابع: "للأسف نحن الآن في السنة الرابعة من الخلاف الخليجي، لكن المحاولات ما زالت مستمرة، والآمال أكبر مما كانت عليه. الآن إذا تقدمنا خطوة تليها أخرى".

وتدخل الأزمة الخليجية الجمعة عامها الرابع، على خلفية قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضها عليها "إجراءات عقابية" بزعم دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتبذل الكويت جهوداً للوساطة بين طرفَي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يُعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الستّ، قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً