وصف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري حادثة سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين في بيروت بأنه اعتداء وخرق للسيادة اللبنانية، معتبراً إياه تهديداً للاستقرار الإقليمي ومحاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتر.

الحريري: سقوط الطائرتين الإسرائيليتين يشكل تهديداً للاستقرار الإقليمي 
الحريري: سقوط الطائرتين الإسرائيليتين يشكل تهديداً للاستقرار الإقليمي  (AFP)

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الأحد، إن سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين في بيروت يُعَدّ اعتداءً مكشوفاً وخرقاً للسيادة اللبنانية وخرقاً صريحاً للقرار 1701.

جاء ذلك في بيان للحريري تعليقاً على حادثتي سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين فوق ضاحية بيروت الجنوبية فجر الأحد.

وأضاف الحريري "العدوان الجديد الذي ترافق مع تحليق كثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي يشكّل تهديداً للاستقرار الإقليمي ومحاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتُّر"، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان في العالَم أمام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروقات الإسرائيلية وتداعياتها.

وكان الجيش اللبناني أعلن أن طائرة مسيرة إسرائيلية سقطت وأخرى انفجرت في الضاحية الجنوبية لبيروت الساعة الثانية والنصف صباحاً، مِمَّا تَسبَّب في أضرار مادية فقط.

وفي وقت سابق الأحد، كشف مسؤول في حزب الله اللبناني أن إحدى الطائرتين كانت مفخخة وألحقت أضراراً بمركز الحزب الإعلامي.

جاءت الحادثة بعد ساعات فقط من غارات شنّها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مواقع قرب العاصمة السورية دمشق.

وزعم متحدث عسكري إسرائيلي السبت، أن "قوات إيرانيَّة قرب دمشق كانت تخطّط لضرب أهداف في إسرائيل بطائرات مسيرة مسلَّحة".

وزعم الجيش الإسرائيلي في بيان أن "الضربة استهدفت قوة فيلق القدس ومليشيات شيعية كانت تخطّط لشنّ هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقاً من داخل سوريا خلال الأيام الأخيرة".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ألمح الخميس إلى احتمال ضلوع إسرائيل في سلسلة من التفجيرات التي وقعت خلال الأسابيع القليلة الماضية في مستودعات أسلحة وقواعد تابعة لجماعات مسلَّحة في العراق تدعم إيران كثيراً منها.

المصدر: TRT عربي - وكالات