الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو يترأّس اجتماعاً مع مجلس وزرائه في العاصمة البيلاروسية مينسك، 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري (Nikolay Petrov/AP)

هدّد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، الخميس، الاتحاد الأوروبي‭ ‬بالرد على أيّ عقوبات جديدة بما في ذلك من خلال وقف نقل الغاز الطبيعي والبضائع عبر بلاده.

وقال لوكاشينكو: "ندفّئ أوروبا، وما زالوا يهدّدوننا بإغلاق الحدود. ماذا إذا أوقفنا تدفّق الغاز الطبيعي إلى هناك؟ لذلك، أوصي كلّاً من القيادة البولندية والليتوانية وغيرهما من الحمقى بالتفكير جيّداً قبل التحدّث".

ويأتي ذلك وسط أزمة متفاقمة دفعت مهاجرين غير شرعيين لعبور حدود بلاده إلى حدود الاتحاد الأوروبي.

وهزّ تحذير لوكاشينكو أسواق الطاقة العالمية، كما أظهر أنّ نظامه الاستبدادي لا يزال يحظى بدعم حليفته الرئيسية روسيا، التي تعتبر خطوط أنابيب الغاز الطبيعي الخاصة بها، بما في ذلك خط واحد يعبر من بيلاروسيا، ضرورية للإمدادات الأوروبية.

ووفقًا لمحللين، فإنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الذي سيقرّر ما إذا كان بإمكان لوكاشينكو تنفيذ تهديداته بإغلاق خط الأنابيب البيلاروسي، الذي يمدّ أوروبا بنحو 20% من الغاز الروسي لأوروبا.

وحتى الآن، أصرّت روسيا على أنّها ليس لها دور في اللهجة العدائية الحادة والمتزايدة للوكاشينكو، حتى مع رفضها كبحه.

TRT عربي
الأكثر تداولاً