قال رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج إنه يتطلع إلى تنمية آفاق التعاون الثنائي بين ليبيا وتركيا، وأضاف أنه يقدّر الموقف التركي الرافض للعدوان على طرابلس.

السراج قال إنه يتطلّع إلى تنمية وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين تركيا وليبيا
السراج قال إنه يتطلّع إلى تنمية وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين تركيا وليبيا (AFP)

أعرب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج عن تقديره للموقف التركي الرافض للعدوان على العاصمة طرابلس.

وقال السراج في بيان أصدره عقب اجتماعه بالسفير التركي في طرابلس سرحت أكسن، إنه يتطلّع إلى تنمية وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين.

الاجتماع المذكور تناول تطورات الأوضاع في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

من جانبه جدّد السفير التركي دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني، وموقفها الثابت دفاعاً عن العاصمة طرابلس ومدنية الدولة الليبية، حسب البيان.

كما أعرب السفير التركي إدانة بلاده استهداف المنشآت المدنية، مُشيداً بمبادرة السراج التي طرحها 16 يونيو/حزيران الماضي، للعودة إلى مسار التسوية السياسية.

وبعد مرور قرابة 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس في 4 أبريل/نيسان الماضي، لم تتمكن مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.

وتتمثل أبرز إخفاقات حفتر في خسارة الجناح الغربي بعد هزيمة قواته في مدينة الزاوية (45 كلم غرب طرابلس)، وفقدان قلب الجيش في غريان.

وأسفر هجوم مليشيات حفتر على طرابلس منذ بدايته حتى 5 يوليو/تموز الجاري، عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.

المصدر: TRT عربي - وكالات