رئيس جمهورية شمال قبرص التركية يقول إن شعب بلاده ونظيره التركي هدفهما إنشاء أمة تركية قوية (Bestami Bodruk/AA)

أكد رئيس جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار، في تصريحات صحفية أدلى بها الأحد على هامش زيارته لولاية إلازيغ شرقي تركيا، أن بلاده لن تسمح بقطع روابطها مع تركيا.

وأضاف أن شعب بلاده ونظيره التركي "أبناء أمة واحدة"، وأن هدفهما المشترك هو "إنشاء أمة تركية قوية".

وفي ما يخص القضية القبرصية، قال تتار إنه لا يمكن التوصل إلى حلّ بهذا الخصوص إلا عبر اتفاق بين "الدولتين الجارتين المستقلّتين".

كما أكد رفضه الحل الفيدرالي للأزمة القبرصية، مبيناً أن هذا الحلّ "لم يعُد ممكناً"، مشدداً على الرغبة في الحلّ عبر الاعتراف بشطرَي الجزيرة القبرصية كدولتين مستقلّتين.

وأشار تتار إلى أنهم يهدفون إلى تأسيس مستقبل وأمن بلاده بالتعاون مع الدولة التركية.

وشدّد على أنهم لن يسمحوا بقطع روابط بلاده مع تركيا، وأنهم يسعون لتعزيز هذه الروابط على مستوى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها من المجالات المختلفة.

وتعاني قبرص منذ 1974 انقساماً بين شطرين، تركي في الشمال ويوناني في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة في إدارة جنوب قبرص خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطرَي الجزيرة.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً