صدير جباروف أوضح أن بلاده لا تخطط للحرب مع أي دولة أخرى إنما تشتري الطائرات المسيرة بهدف الحفاظ على أمنها  (Kyrgyz Presidential Press Servic/Reuters)

قال الرئيس القرغيزي صدير جباروف، إن بلاده ستشتري طائرات مسيرة مقاتلة من تركيا وروسيا، بهدف ضمان أمن البلاد، وليس الدخول في مواجهة مع أحد.

وأكد في مؤتمر صحفي، السبت، بالعاصمة بيشكك، بمناسبة إتمامه أول عام من ولايته الرئاسية، أن بلاده تقدمت بطلب لشراء مسيرات "بيرقدار تي بي 2" Bayraktar TB2 من تركيا.

وأضاف أن بلاده لا تخطط للحرب مع أي دولة أخرى إنما تشتري الطائرات المسيرة من تركيا وروسيا بهدف الحفاظ على أمنها واستقرارها فقط.

وأشار إلى أن قرغيزيا شهدت اشتباكاً مع طاجكستان في أبريل/نيسان الماضي، أسفر عن مقتل 36 مواطناً، وأنها لم تكن تمتلك أي طائرة في ذلك الوقت، إلا أنها ستشتري الآن مسيرات وطائرات.

والخميس، أعلن رئيس لجنة الأمن الوطني القرغيزي الجنرال كامتشيبك تاشييف، أن بلاده تقدمت بطلب لشراء مسيرات بيرقدار المسلحة التركية.

ولفت إلى أن العناصر الذين سيقودون تلك المسيرات عن بعد، خضعوا لدورات تأهيلية بهذا الشأن في تركيا مؤخراً، وأنه من المخطط إتمام الصفقة وإجراء مراسم التسليم "في وقت قريب".

ومسيرات "بيرقدار تي بي 2" من إنتاج شركة "بايكار" التركية، وهي شركة تعمل في مجال الدفاع والطيران منذ 1984، وتعد إحدى مُصنعي الطائرات غير المأهولة القلائل في العالم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً