جونسون: سنحكم على هذا النظام بناء على الخيارات التي سيتخذها وعلى أفعاله (Hannah McKay/Reuters)

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء خلال جلسة استثنائية للبرلمان مخصصة للبحث في الوضع في أفغانستان أن بلاده ستحكم على نظام طالبان بناء "على أفعاله لا على أقواله".

وقال جونسون: "سنحكم على هذا النظام بناء على الخيارات التي سيتخذها وعلى أفعاله لا على أقواله، على سلوكه حيال الإرهاب والجريمة والمخدرات، كذلك على حقّ الوصول (إلى المساعدات) الإنسانية وحقوق الفتيات في الحصول على التعليم".

ويدعو جونسون للاتفاق على "مقاربة موحدة" للمجتمع الدولي حيال عودة طالبان إلى الحكم في كابل. وأجرى في الأيام الأخيرة مشاورات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الأمريكي جو بايدن. ومن المقرر عقد اجتماع عبر الإنترنت لقادة دول مجموعة السبع في الأيام المقبلة.

وأضاف جونسون: "نحن متوافقون على واقع أن الاعتراف بنظام جديد في كابل في وقت سابق لأوانه، وبشكل ثنائي سيشكل خطأً من جانب أي بلد".

وأوضح رئيس الوزراء أمام النواب أن بريطانيا أجلت 306 بريطانيين و2052 أفغانياً، مضيفاً: "جرت معالجة طلبات ألفَي مواطن أفغاني آخر، وتجري معالجة طلبات أخرى حالياً".

ومنذ مايو/أيار الماضي بدأت طالبان توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وسيطرت الحركة خلال أقل من 10 أيام على أفغانستان كلها تقريباً على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وفي 2001 أسقط تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن حكم طالبان لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً