من اليمنين، السفير البحريني وغيل هسيخل رئيس قسم المراسم بوزارة الخارجية الإسرائيلية (وسائل إعلام إسرائيلية)

وصل السفير البحريني لدى إسرائيل، خالد يوسف الجلاهمة، الثلاثاء، إلى تل أبيب، لتسلم مهامه الرسمية في وقت لاحق اليوم، حسب هيئة البث الإسرائيلية.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجلاهمة، عبر تويتر: "يسعدني أن أعلن أنني سأصل إلى مدينة تل أبيب اليوم لبدء مهامي كأول سفير لمملكة البحرين لدى دولة إسرائيل".

وأضاف باللغات العربية والعبرية والإنجليزية: "يشرفني أن أكون جزءاً من تحقيق رؤية سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى (..) للتعايش السلمي مع جميع الدول".

وباللغتين العبرية والعربية، علّق وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، عبر تويتر، مخاطباً السفير البحريني: "مرحباً بك في إسرائيل".

من الجلاهمة؟

الجلاهمة هو مدير إدارة العمليات في وزارة الخارجية منذ عام 2017، وشغل منصب نائب سفير البحرين في الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 2009 و2013.

وبوصوله، سيصبح الجلاهمة رابع سفير عربي في تل أبيب بعد سفراء مصر والأردن والإمارات.

في سياق متصل، ذكر موقع "ماكور ريشون" أن السفير البحريني المذكور شارك قبل عشرة أيام في احتفال أقامته الجالية اليهودية في المنامة وتناول وجبة السبت معهم.

وأشار الموقع إلى أن نشاطات الجالية اليهودية في البحرين اتسعت بشكل ملحوظ بعد توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

بدورها، قالت القناة 13 العبرية، إن دور السفارة البحرينية في تل أبيب سيكون مركزياً في دعم وتعميق العلاقات بين الدولتين، وتثبيت اتفاقيات التطبيع وما نتج عنها من تفاهمات اقتصادية وسياسية.

من جانبه، ذكر موقع "جلوبس" العبري، نقلاً عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن وصول السفير البحريني إلى إسرائيلي والافتتاح المرتقب للسفارة البحرينية لتل أبيب تعد علامة فارقة ومهمة في تطوير العلاقات بين الدولتين وشعبيهما،

وقال الموقع إن البحرين تعد شريكاً استراتيجياً بالنسبة لإسرائيل خاصة فيما يتعلق بإيران، وهي تعتبر من أشد الدول معارضة للبرنامج النووي الإيراني.

وعينت إسرائيل، منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، إيتاي تاغنر، قائماً بأعمال سفارتها لدى العاصمة البحرينية المنامة.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2020، وقّعت إسرائيل والبحرين في واشنطن اتفاقاً لتطبيع العلاقات بين البلدين.

ومن أصل 22 دولة عربية، تقيم 6 دول فقط، هي مصر والأردن والإمارات والبحرين والسودان والمغرب، علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

ويثير تطبيع دول عربية علاقاتها مع إسرائيل غضباً شعبياً عربياً؛ لاستمرار تل أبيب في احتلال أراضٍ في أكثر من دولة عربية، ورفضها قيام دولة فلسطينية مستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، بجانب انتهاكاتها اليومية بحق الشعب الفلسطيني.

ونهاية مارس/آذار الماضي، أعلنت البحرين تعيين الجلاهمة أول سفير لها لدى تل أبيب، وأدى الأخير في 29 مايو/أيار الماضي، اليمين القانونية أمام الملك البحريني.

وفي 30 مارس/آذار الماضي، أصدر ملك البحرين مرسوماً بإنشاء بعثة دبلوماسية لبلاده في تل أبيب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً