رجل يلقي قنبلة على مركز للهجرة في بريطانيا (Reuters)
تابعنا

قال مسؤولون إن مهاجماً ألقى قنابل حارقة على مركز للهجرة في مدينة دوفر الساحلية الإنجليزية يوم الأحد قبل أن يقتل نفسه. وأصيب شخصان آخران بجروح طفيفة في الهجوم وتعيّن نقل أكثر من 700 مهاجر.

وقالت شرطة كنت إن اثنين إلى ثلاثة عبوات حارقة ألقيت على المنشأة التي نُقل مهاجرين وصلوا إليها مؤخرًا، وأصيب شخصان بجروح طفيفة.

وقال مصور إخباري في مكان الحادث إن رجلاً تقدم بسيارته وألقى ثلاث قنابل غاز على المنشأة قبل أن يقود سيارته إلى محطة وقود قريبة ويقتل نفسه.

وأكدت الشرطة أنه ”جرى التعرف على المشتبه به، وتحديد موقعه بسرعة كبيرة في محطة وقود قريبة، وتأكدت وفاته”. قالت القوة: ”عُثر على عبوة أخرى وتأكد أنها آمنة داخل سيارة المشتبه به”.

وقالت النائبة المحلية ناتالي إلفيك: ”تجرى رعاية جميع الأشخاص الذين في المركز واتخاذ الاحتياطات من أجل سلامتهم”.

ودوفر نقطة وصول عديد من المهاجرين الذين يعبرون القنال الإنجليزي من فرنسا في قوارب صغيرة. ارتفع عدد الأشخاص الذين ينفذون الرحلة الخطرة عبر أحد أكثر ممرات الشحن ازدحاماً في العالم بشكل حاد في السنوات الأخيرة، إذ وصل 40 ألفاً إلى المملكة المتحدة حتى الآن هذا العام، ارتفاعاً من 28000 في عام 2021 بالكامل و8500 في عام 2020.

لقي عشرات حتفهم، بينهم 27 شخصاً في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 عندما انقلب قارب تهريب مكتظ.

ودار جدل بين بريطانيا وفرنسا حول كيفية وقف عصابات تهريب البشر التي تنظم الرحلات.

وأعلنت حكومة المحافظين في بريطانيا خطة مثيرة للجدل لإرسال الأشخاص الذين يصلون في قوارب صغيرة في رحلة باتجاه واحد إلى رواندا. يقول منتقدون إن الخطة غير أخلاقية وغير عملية، ويجرى الطعن فيها في المحاكم.

وقال وزير الهجرة روبرت جينريك إن الشرطة تطلعه على مستجدات الحادث.

وقال: ”إنني أتعاطف مع المعنيين، كما أن شكري وإعجابي مع ضباط شرطة كنت وقوات الحدود في أثناء عملهم الأساسي للحفاظ على سلامتنا”.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً