المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية رفض مزاعم وسائل الإعلام الهندية واعتبرها جزءاً من حملة خبيثة ضد باكستان (Prakash Singh/AFP)

نفت باكستان مزاعم نشرتها وسائل إعلام هندية، حول تورطها في دعم حركة طالبان للسيطرة على ولاية "بانجشير" شمالي أفغانستان، ووصفتها بأنها ادعاءات "لا أساس لها من الصحة".

وقالت وزارة الخارجية في بيان الخميس: "رداً على أسئلة حول القصص التي نقلتها وسائل الإعلام الهندية، والتي تشير إلى تورط باكستان في بانجشير، رفض المتحدث باسم الوزارة عاصم افتخار، هذه المزاعم رفضاً قاطعاً، باعتبارها جزءاً من حملة دعائية خبيثة ضد باكستان".

ووصف افتخار "الأخبار الكاذبة التي نشرتها وسائل الإعلام الهندية"، بأنها "مزاعم كيدية، وجزء من محاولة يائسة لتشويه سمعة باكستان وتضليل المجتمع الدولي"، حسب البيان.

وأكدت إسلام أباد التزامها الدائم بالحفاظ على أفغانستان "آمنة ومستقرة وذات سيادة ومزدهرة".

والأسبوع الماضي، زعم العديد من وسائل الإعلام الهندية أن القوات الجوية الباكستانية ساعدت طالبان، وشنت غارات جوية على مواقع القوات المناهضة للحركة في بانجشير.

وبثت القنوات التلفزيونية الرائدة في الهند لقطات لطائرات "F-15" الأمريكية، ولقطات من لعبة المحاكاة العسكرية الشهيرة "Arma 3"، زاعمة أنها مقاطع فيديو حصرية لضربات القوات الجوية الباكستانية.

وأفاد موقع أخبار الدفاع البريطاني "UK Defense Journal"، أن قناة "TimesNow" الإخبارية الهندية "بثّت مقطعاً لطائرة أمريكية من طراز (F-15) تحلّق في ويلز، وزعمت أنها دليل على غزو باكستاني كامل لأفغانستان".

والاثنين، أعلنت طالبان، أنها أحكمت سيطرتها على كامل أراضي أفغانستان، بعد تمكنها من السيطرة على بانجشير، والتغلب على القوات التي يقودها أحمد مسعود، نجل المقاتل الشهير المناهض للحركة، أحمد شاه مسعود.

والثلاثاء، تظاهر مئات المواطنين الأفغان، أمام مقر السفارة الباكستانية في كابل، احتجاجاً على ما اعتبروه "تدخل إسلام أباد" في البلاد.

من جانبه رفض المتحدث باسم الجيش الباكستاني، بابار افتخار، هذه "الأكاذيب".

وشدد خلال تصريحات لوكالة الإذاعة البريطانية BBC، أنّ "باكستان لا علاقة لها بما يحدث داخل أفغانستان، سواء كان ذلك في بانجشير أو في أي مكان آخر".

وسيطرت طالبان على أفغانستان، منتصف أغسطس/آب الماضي، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل أواخر الشهر نفسه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً