أقصوي: تركيا تحافظ على حرية العبادة للمواطنين الأتراك من مختلف الأديان (AA)

أكدت الخارجية التركية أن تركيا أحرزت تقدماً واضحاً في مجال الحرية الدينية، خاصة في الأعوام العشرين الماضية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، الأربعاء، في رده على بيان للخارجية الأمريكية يتعلق بزيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى إسطنبول، والحريات الدينية في تركيا، أنه "في حين تُجبر الأقليات الدينية حول العالم، خاصة المسلمين، على أداء عبادتهم في ظل تهديدات مستمرة، يتمكن المواطنون الأتراك غير المسلمين من أداء واجباتهم الدينية بحرية كاملة".

والثلاثاء أصدرت الخارجية الأمريكية بياناً ذكرت فيه أن مايك بومبيو سيلتقي، في إطار جولة تشمل بعض دول المنطقة، بطريرك الروم الأرثوذكس في إسطنبول، وسيبحث معه خلال اللقاء القضايا الدينية في تركيا والمنطقة، وسيؤكد الموقف القوي للولايات المتحدة بشأن الحريات الدينية حول العالم.

وقال متحدث الخارجية التركية: إنه "من الأنسب للولايات المتحدة أن تنظر أولاً في المرآة، وتظهر الحساسية اللازمة لانتهاكات حقوق الإنسان مثل العنصرية وكراهية الإسلام وجرائم الكراهية في بلدها".

وأوضح أقصوي أنهم لا يرون بأساً في لقاء الضيوف من رجال الدول الأجانب بممثلي الطوائف الدينية في البلدان التي يزورونها.

وأكد أن الضيوف الأجانب من زوار تركيا، التي استضافت العديد من المعتقدات المختلفة على مر العصور وتحتل مكانة مميزة في هذا الشأن على مستوى العالم، التقوا دائماً بحرية مع مختلف ممثلي الطوائف الدينية في هذا البلد.

وأشار أقصوي إلى أن "تركيا تحافظ على حرية العبادة للمواطنين الأتراك من مختلف الأديان"، مؤكداً أن اللغة المستخدمة في البيان الصحفي للخارجية الأمريكية في ما يتعلق بزيارة وزير الخارجية "ليست في محلها".

وأوضح أن تركيا أعربت عن استيائها بهذا الشأن للجانب الأمريكي، ونصحته بالتركيز على أولوية تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في القضايا الإقليمية والعالمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً