يشمل الاتفاق المبدئي أيضاً خططاً لإقامة مشروع مشترك للوجستيات (AP)

قالت موانئ دبي العالمية الخميس إنها وقّعت اتفاقاً مبدئياً مع وزارة النقل الإثيوبية للتعاون في مجال البنية التحتية اللوجستية بالبلد الواقع بشرق إفريقيا إلى جانب إقامة ممر تجارة يصل إلى إقليم أرض الصومال شبه المستقل بالصومال.

وأضافت الشركة المملوكة لحكومة دبي في بيان إنها تطمح هي وشركاؤها إلى استثمار ما يصل إلى مليار دولار على مدار السنوات العشر المقبلة في بناء مستودعات وصوامع وموانئ جافة.

يشمل الاتفاق المبدئي أيضاً خططاً لإقامة مشروع مشترك للوجستيات.

ولم تُكشف تفاصيل أخرى عن المشروع المشترك ولا عن كيفية تمويل المشاريع.

وقالت وزيرة النقل الإثيوبية داجماويت موجيس إن الممر سيلبي طلب إثيوبيا المتزايد على التجارة الدولية وسيتيح لها تعزيز الصادرات.

تطور موانئ دبي العالمية، التي تشتهر بتشغيل موانئ في أنحاء العالم، ميناء بربرة في إقليم أرض الصومال وتعمل على توسعته، وتأمل أن يصبح بوابة رئيسية للتجارة بالنسبة لإثيوبيا، وهي بلد غير ساحلي.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية "نعتقد بقوة أن تطوير ممر بربرة ليصبح من ممرات التجارة واللوجستيات الرئيسية سيتيح منافع اقتصادية هائلة لإثيوبيا، ويدعم خططها التنموية الطموح".

وفي التوقيت ذاته، تتفاقم أزمة "سد النهضة" الإثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، مع تعثر المفاوضات الفنية، التي بدأت منذ نحو 10 سنوات، ويديرها الاتحاد الإفريقي منذ أشهر.

فيما أكدت الخارجية الإماراتية اهتمام وحرص بلادها على استمرار الحوار الدبلوماسي البناء والمفاوضات المثمرة لتجاوز أي خلافات حول سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان.

ويطالب مصريون الإمارات بالضغط عن طريق استثماراتها على أديس أبابا للمساهمة في حل أزمة السد، إلا أن الإمارات حتى اللحظة عرضت وساطة لكن بدون ضغوط على إثيوبيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً