مصر تؤكد "تجمُّد" مفاوضات سد النهضة (Picture Alliance/Getty Images)

قال وزير الري المصري محمد عبد العاطي الاثنين إن وضع مفاوضات سد إثيوبيا شبه متجمد على الرغم من الاتصالات الدولية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزير وهو المسؤول الفني بفريق مصر في مفاوضات السد الإثيوبي، بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية (أ ش أ).

وأوضح عبد العاطي وفق المصدر ذاته أن "الوضع فيما يخص مفاوضات سد النهضة الإثيوبي شبه متجمد حالياً".

وقال: "توجد اتصالات دولية، إلا أنها لا ترقى إلى طموحاتنا، وبالتالي فالوضع شبه متجمد"، مؤكداً أن "القلق من سد النهضة طبيعي، ويجب ألا يكون القلق مرضياً".

وتابع: "ثوابتنا واضحة، وهي الوصول إلى اتفاق عادل قانوني ملزم فيما يخص ملء السد الإثيوبي وتشغيله".

وأشار إلى أن "الدولة المصرية على أتم الاستعداد للتفاوض الجاد للوصول إلى هذا الاتفاق، ولن تسمح بحدوث أزمة مياه".

والأحد جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مطالبته بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم حول عملية ملء سد النهضة الإثيوبي وتشغيله.

ومطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في تصريحات متلفزة: "توجد اتصالات على مستوى الرئاسة الكونغولية للاتحاد الإفريقي لطرح الرؤى بشأن استئناف مفاوضات سد النهضة" المتعثرة منذ شهور.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي اعتمد مجلس الأمن الدولي بياناً رئاسياً بإجماع 15 دولة "يشجع مصر وإثيوبيا والسودان على استئناف المفاوضات بدعوة من رئيس الاتحاد الإفريقي، للانتهاء على وجه السرعة من نص اتفاق ملزم ومقبول، بشأن ملء السد وتشغيله خلال فترة زمنية معقولة".

ولم يصدر عن الاتحاد الإفريقي موعد لاستئناف المفاوضات، غير أن الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي صرح في 21 سبتمبر/أيلول الماضي بأنه سيجري استئنافها في "المستقبل القريب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً