إلهان عمر تقول إنها غير نادمة على تعليقاتها بشأن إسرائيل (Evelyn Hockstein/Reuters)

قالت النائب الديمقراطية الأمريكية إلهان عمر إنها لا تأسف على تعليقاتها السابقة بشأن إسرائيل، على الرغم من الانتقادات الواسعة التي تعرضت لها من الحزبين واتهامها بمعاداة السامية.

وكانت البرلمانية التقدمية من أصل صومالي قالت في تغريدة بوقت سابق من هذا الشهر إنه “يجب أن يكون لدينا نفس المستوى من المساءلة والعدالة لجميع ضحايا الجرائم ضد الإنسانية، لقد رأينا فظائع لا يمكن تصورها ارتكبتها الولايات المتحدة وإسرائيل وحماس“، وسألت: ”أين من المفترض أن يتوجه الناس للشكوى؟”.

لكنها وضّحت كلامها بعد بعد أيام وأكدت في بيان أن التعليقات مرتبطة بالتحقيقات الجارية للمحكمة الجنائية الدولية وليست مقارنة أخلاقية.

وعندما سُئلت عمر خلال مقابلة على قناة CNN عمّا إذا كانت نادمة على الإدلاء بهذه التعليقات ردت عمر من دون تردد بأنها غير نادمة، وأكدت أن الولايات المتحدة يجب أن تواصل البحث عن طرق يمكن للناس من خلالها تحقيق العدالة في جميع أنحاء العالم.

وفي وقت سابق نشرت مجلة “بوليتكو” تقريراً للصحفي أندرو ديسيديريو قال فيه إن إلهان عمر بدأت تجربتها في الكونغرس ناقدة وحيدة لعقود من السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.

وبعد 6 أشهر من دورتها الثانية بات لدى النائبة الديمقراطية من مينيسوتا حلفاء جدد ومتنوعون.

ويقول الكاتب إنه في حين أنّ تعليقات إلهان عمر الأخيرة لم تكن خفيفة بشكل مباشر كما كانت في الماضي، فإن الديمقراطيين أظهروا ارتياحاً أكثر لدعمها، لا سيما وهي تضغط على الحكومة الإسرائيلية بطرق تخالف تقاليد الحزبين القديمة في واشنطن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً