تركيا تحتل المركز الثاني في الدول الأكثر نمواً داخل مجموعة العشرين بعد الصين (Reuters)

حققت تركيا نمواً اقتصادياً خلال العام الماضي على الرغم من تحديات جائحة كورونا، لتحل بذلك في المركز الثاني بعد الصين في قائمة الدول الأكثر نمواً ضمن بلدان مجموعة العشرين التي تضم كبرى اقتصادات العالم.

والاثنين كشفت هيئة الإحصاء التركية نمو اقتصاد البلاد بنسبة 5.9% خلال الربع الأخير من 2020، و1.8% على أساس سنوي.

وحسب بيانات هيئة الإحصاء ا لتركية ومكتب الإحصاء الأوروبي (Eurostat) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) فإن الانكماش الاقتصادي لدول " OECD" بلغ 3.4% خلال الربع الأخير من العام الماضي بسبب وباء كورونا.

وخلال الفترة نفسها أيضاً انكمش اقتصاد الاتحاد الأوروبي بنسبة 4.8%، فيما بلغت النسبة ذاتها لدى منطقة اليورو 5%.

كما انكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة 2.5% خلال الربع الأخير من عام 2020.

في المقابل حقق الاقتصاد التركي نمواً بنسبة 4.5% خلال الربع الأول من العام المنصرم، قبل أن تتأثر البلاد بانعكاسات وباء كورونا.

ومع تسجيل أولى إصابات كورونا في مارس/آذار 2020 ونتيجة لتأثيرات الوباء انكمش اقتصاد تركيا بنسبة 10.3% خلال الربع الثاني من العام الماضي، قبل أن يعود إلى طبيعته في النصف الثاني من العام نفسه، إذ بلغت نسبة النمو 6.3% في الربع الثالث، و5.9 % خلال الربع الأخير.

وبهذا حقق الاقتصاد التركي نموا بنسبة 1.8% على أساس سنوي لعام 2020، على الرغم من تحديات كورونا، ليكون بذلك الوحيد الذي يحقق نمواً بنسبة 5.9% في الربع الأخير، ضمن "التعاون الاقتصادي والتنمية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً