الاتحاد الأوروبي يبدأ استقبال الزائرين (AFP)

أملاً في إنعاش القطاع السياحة، يبدأ الاتحاد الأوروبي الخميس 1 يوليو/تموز، في استقبال الزائرين من خارج أراضيه شريطة تقديم شهادة صحية تثبت تلقي حاملها التطعيم أو حمله اختباراً سلبياً لكورونا.

وتشترط 33 دولة أوروبية داخل الاتحاد أو خارجه تقديم شهادة التطعيم.

ورغم تطلُّع الاتحاد إلى إنعاش القطاع السياحي وعودة الحياة إلى طبيعتها، ينتاب الاتحاد ودول العالم أجمع قلق بالغ إزاء انتشار متحورة "دلتا" الأشدّ عدوى، التي انتشرت في 85 دولة على الأقلّ حسب منظمة الصحة العالمية، بعد انتشارها المرعب في الهند خلال الأشهر الماضية.

وتُعتبر البرتغال الدولة الأولى في الاتحاد التي تعلن انتشار المتحورة دلتا في أوساط سكانها، إذ باتت الإصابة بالمتحورة دلتا تشكل أكثر من 51% من من الحالات الجديدة في البرتغال، و70% من الحالات المسجلة في العاصمة لشبونة.

وتنتشر دلتا أيضا في روسيا وبريطانيا وجنوب إفريقيا، فيما يُنسَب إليها حالياً ما بين 9 و10% من إصابات كورونا المسجَّلة في فرنسا.

وحالياً يواجه عديد من الدول ارتفاعاً في معدلات الإصابة بكورونا عموماً، وكذلك في عدد الوفيات، إذ سجّلَت روسيا الأربعاء على سبيل المثال حصيلة قياسية جديدة من الوفيات اليومية بكورونا بلغت 669 وفاة خلال 24 ساعة.

وفي إفريقيا ارتفع معدل الإصابة والوفاة بالفيروس في كل من تونس والمغرب ومصر، فيما شهدت مدينة القيروان (وسط تونس) منذ الأسبوع الماضي عدد إصابات يومية يفوق 400 لكل 100 ألف ساكن.

وفي محاولة لاحتواء المتحورات الفيروسية الجديدة، أعلنت جامعة أكسفورد الأحد أنها بدأت حقن متطوعين بلقاح طُوّر بالتعاون مع أسترازينيكا ضد سلالة كورونا المتحورة بيتا التي ظهرت لأول مرة في جنوب إفريقيا، في إطار تجارب سريرية لقياس فاعليته.

فيما أظهرت النتائج النهائية لتجربة سريرية واسعة النطاق أجرتها شركة "كيورفاك" الألمانية، فاعلية اللقاح بنسبة 48% فقط في الوقاية من المرض، وهو معدَّل أقلّ بكثير من اللقاحات الأخرى.

وعزَت الشركة تلك الانتكاسة إلى شمول تلك التجارب السريرية عدداً كبيراً من الطفرات الفيروسية.

وفي ألمانيا تنتاب الحكومة مخاوف بشأن المتحورة دلتا رغم بلوغ عملية التطعيم مراحل متقدمة، لذلك يعتزم وزير الصحة بولاية بافاريا الألمانية فحص شهادات التطعيم ونتائج اختبارات كورونا للأشخاص العائدين من الخارج.

ورغم ذلك، تمضي دول أوروبية أخرى قدماً في تخفيف القيود الاحترازية، مثل إسبانيا التي ألغت إلزامية وضع الكمامات في الأماكن الخارجية منذ يوم السبت.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً