باشينيان دعا  إلى هذه الانتخابات المبكرة على أمل تخفيف حدة التوتر وتعزيز شرعيته وسط خشيته من خسارة منصبه على إثر هزيمة أرمينيا في قره باغ (AFP)

فاز رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بالغالبية في الانتخابات التشريعية المبكرة التي أُجريت الأحد، وفق ما أظهرت النتائج الكاملة التي نشرتها الاثنين لجنة الانتخابات المركزية.

وحصل حزب باشينيان "العَقْد المدني" على نحو 53.9% من الأصوات متقدماً بفارق كبير على لائحة منافسه الرئيس السابق روبرت كوتشاريان التي حصدت 21% من الأصوات، بعد فرز كل بطاقات الاقتراع.

وكان باشينيان أعلن فوزه في الانتخابات التشريعيّة التي جرت الأحد في أرمينيا، بعد أن حلّ حزبه في المقدّمة بحسب ما أظهرت نتائج جزئيّة رفضها خصمه روبرت كوتشاريان الذي ندّد بحصول تزوير.

واعترض حزب كوتشاريان على النتائج الجزئية. وقال في بيان إنّ هناك "مئات الإشارات من مراكز الاقتراع تشهد على تزوير مُنَظّم ومُخطّط له"، معتبراً ذلك "بمثابة سبب خطير لانعدام الثقة"، ومشدّداً على أنّه لن "يعترف" بالنتائج حتّى يتمّ النظر في "الانتهاكات".

وكانت السلطات الانتخابيّة في أرمينيا باشرت الأحد، فرز الأصوات بعد الانتخابات التي كانت محفوفة بالمخاطر بالنسبة إلى باشينيان الذي تدهورت شعبيّته إلى حدّ كبير بعد الهزيمة العسكرية الأخيرة لبلاده في النزاع مع أذربيجان.

وأثارت هذه الهزيمة التي اعتُبرت إهانة وطنية أزمة سياسية في أرمينيا، ما اضطر باشينيان الى الدعوة إلى هذه الانتخابات المبكرة على أمل تخفيف حدة التوتر وتعزيز شرعيته وسط خشيته من خسارة منصبه.

وبلغت نسبة المشاركة 49.4 بالمئة، مقابل 48.6 بالمئة في عام 2018.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً