قبرص التركية: بيان القمة الأوروبية تضمن "نقاطاً غير مقبولة" (AA)

أكدت رئاسة جمهورية شمال قبرص السبت أن البيان الختامي لقمة قادة مجلس الاتحاد الأوروبي تضمّن نقاطاً "غير مقبولة" تتعلق بصيغ حل الأزمة في الجزيرة.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة أهمية تطبيق سياسة ورؤية جديدة بخصوص قبرص قائمة على حلّ الدولتين.

وأضاف أن قادة شمال قبرص أعربوا بوضوح عن رؤيتهم الجديدة وأكدوا أنه لن يتوافر اتفاق على أساس الفيدرالية.

وأكد البيان ضرورة قبول مبدأ المساواة في الوضع الدولي والمساواة في السيادة بين الجانبين التركي والرومي بالجزيرة شرطاً أساسياً للانخراط في أي مباحثات رسمية لحل الأزمة مستقبلاً.

وطالب البيان الاتحاد الأوروبي بمراجعة سياسته بشأن قبرص على أساس الحقائق السياسية والقانونية في الجزيرة.

بدوره صرح رئيس جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار بأنه أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإمكانية بدء مفاوضات رسمية لحل أزمة جزيرة قبرص في حال الاعتراف بحقوقهم السيادية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عقب عودته من العاصمة البلجيكية بروكسل التي أجرى إليها زيارة رسمية للقاء عدد من المسؤولين الأميين والأوروبيين.

ووصف تتار محادثاته مع غوتيريش بالمثمرة والجيدة، مبيناً أن الأخير استمع إلى وجهات نظر مسؤولي شطرَي الجزيرة التركي والرومي.

وفيما يخص موارد الطاقة في شرق المتوسط قال إن بلاده ترفض تماماً تحرُّك الجانب الرومي في هذا الخصوص وحده، مشيراً إلى أن في الجزيرة مكونين أساسيين هما الأتراك والروم.

وتابع قائلاً: "فيما يخص موارد الطاقة بشرق المتوسط كنا اقترحنا تشكيل لجنة مشتركة في 13 يوليو/تموز 2019 ولا يزال هذا المقترح سارياً".

وعن لقائه رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتشوتاكيس في أحد فنادق بروكسل قال تتار: "كان لقاء قصيراً وغير رسمي، كنا نقيم في نفس الفندق".

وأردف: "شرحت لرئيس الوزراء اليوناني سبب مطالبتنا بحل الدولتين في جزيرة قبرص فقلت له يوجد بالفعل دولتان بالجزيرة منذ 60 عاماً، وأبلغته بأن مفاوضات السنوات الماضية بخصوص إحلال النظام الفيدرالي بالجزيرة لم تسفر عن النتائج المرجوة".

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/تموز 2017 لم تَجرِ أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.

وتعاني قبرص منذ 1974 انقساماً بين شطرين تركي بالشمال ورومي بالجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطّة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطرَي الجزيرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً