وصف الرئيس الإيراني ظروف البلاد الحالية بأنها أصعب من أوضاع البلاد خلال الحرب مع العراق في الثمانينات، داعياً إلى الوحدة بين الفصائل السياسية في البلاد لتجاوز هذه الظروف.

حسن روحاني يدعو إلى الوحدة بين الفصائل السياسية من أجل تجاوز الأزمة
حسن روحاني يدعو إلى الوحدة بين الفصائل السياسية من أجل تجاوز الأزمة (AFP)

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، إلى الوحدة بين الفصائل السياسية في البلاد لتجاوز الظروف التي وصفها بـ"أصعب من أوضاع البلاد خلال الحرب مع العراق في الثمانينات"، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه الدولة تشديداً في العقوبات الأمريكية.

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله "اليوم، لا يمكن قول ما إذا كانت الظروف أفضل أم أسوأ من فترة الحرب، لكن خلال فترة الحرب لم تكن لدينا مشكلات مع بنوكنا أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح".

وأضاف "ضغوط الأعداء حرب غير مسبوقة في تاريخ ثورتنا الإسلامية... لكني لا أيأس ولدي أمل كبير في المستقبل وأعتقد أننا يمكن أن نتجاوز تلك الظروف الصعبة شريطة أن نتحد".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد حث زعماء إيران الخميس الماضي، على الدخول في محادثات بشأن التخلي عن برنامجهم النووي وقال إنه لا يمكنه استبعاد مواجهة عسكرية.

وقدم ترمب العرض في الوقت الذي زاد فيه الضغوط الاقتصادية والعسكرية على إيران، حيث عمل هذا الشهر على وقف كل صادرات النفط الإيرانية بينما عزز وجود القوات البحرية والجوية الأمريكية في الخليج.

وقال مسؤول أمريكي لرويترز الجمعة، إن واشنطن وافقت على نشر صواريخ باتريوت إضافية في الشرق الأوسط.

المصدر: TRT عربي - وكالات