روسيا تسلّم لبنان صور الأقمار الصناعية لانفجار مرفأ بيروت (AA)

أعلن وزير الخارجية اللبناني عبدالله بوحبيب، الاثنين، أنّ روسيا سلّمت بلاده صور الأقمار الصناعية لانفجار مرفأ بيروت.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك للوزير اللبناني مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، خلال زيارته لروسيا (تنتهي الثلاثاء)، بحسب وسائل إعلام محلية، منها قناة "الجديد".

وقال بوحبيب: "تسلّمنا صور الأقمار الصناعية لمرفأ بيروت وسنسلّمها للقضاء علّها تُساهم في كشف الحقيقة".

وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، طلب الرئيس اللبناني ميشال عون من السفير الروسي لدى بيروت ألكسندر روداكوف، خلال لقاء جمعهما، تسليم بلاده صور الأقمار الصناعية لانفجار المرفأ لاحتمال الاستفادة منها في التحقيقات.

ووقع الانفجار في 4 أغسطس/آب 2020، وأسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة نحو 6 آلاف آخرين بجروح، فضلاً عن دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والمؤسسات التجارية.

وأضاف بوحبيب: "إنني وجّهت دعوة لِلافروف لزيارة لبنان، والاطّلاع على الأوضاع في لبنان عن كثب".

وعلى صعيد آخر، ذكر الوزير اللبناني أنّ "قضية وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي ليست بالمشكلة المستعصية، ولبنان يريد حواراً مع دول الخليج لحلّ المشاكل العالقة".

وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سحبت الرياض سفيرها في بيروت وطلبت من السفير اللبناني لديها المغادرة، وفعلت ذلك لاحقاً الإمارات والبحرين والكويت واليمن، على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن.

وحول أزمة النزوح السوري قال بو حبيب: "نريد عودة كريمة وسالمة للنازحين السوريين، وموقف الدولة اللبنانية يختلف عن الموقف الغربي الذي يعتبر أنّ عودة النازحين يساعد الرئيس السوري بشار الأسد على البقاء في الحكم".

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان نحو 1.5 مليون، 900 ألف منهم مسجّلون لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويعاني معظمهم أوضاعاً معيشية صعبة.

ومنذ عامين، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة أدّت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلاً عن شحّ في الوقود والأدوية، وانهيار قدرتهم الشرائية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً