وزارة الدفاع الروسية قالت إنها شنت الضربات في خاركيف وزابوريجيا ودونيتسك ودنيبروبتروفسك ومدينة ميكولاييف الساحلية (AFP)
تابعنا

اتهم الكرملين أوكرانيا الاثنين بتغيير مواقفها باستمرار فيما يتعلق بالقضايا التي جرى الاتفاق عليها بالفعل في محادثات السلام، وفي حين توعدت القوات الروسية المدافعين عن مدينة ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا، سقط 7 قتلى بقصف على لفيف غربي البلاد.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف: "الاتصالات مستمرة على مستوى الخبراء في إطار عملية المفاوضات".

وأضاف: "للأسف الجانب الأوكراني غير متسق فيما يتعلق بالنقاط التي جرى الاتفاق عليها".

وتابع: "إنه يغير باستمرار مواقفه واتجاه عملية المفاوضات".

ماريوبول

وحول الوضع في ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا قال رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميهال إن القوات في ماريوبول المدمرة كانت لا تزال تقاتل أمس الأحد رغم مطالبة روسيا لها بالاستسلام.

وأبلغ برنامج (هذا الأسبوع) الذي يبث على شبكة إيه.بي.سي بأن "المدينة لم تسقط بعد"، مضيفاً أن الجنود الأوكرانيين يواصلون السيطرة على أجزاء من المدينة الواقعة في جنوب شرق البلاد.

قصف مئات الأهداف في أوكرانيا

إلى ذلك ذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن صواريخها دمرت 16 منشأة عسكرية أوكرانية الليلة الماضية منها خمسة مواقع قيادة وثلاثة مستودعات ذخيرة كما استهدفت العتاد والقوات الأوكرانية.

وقالت إنها شنت ضربات مكثفة الليلة الماضية على الجيش الأوكراني وأهداف عسكرية تابعة له باستخدام القوات الجوية والمدفعية وأنظمة الدفاع الجوي لقصف مئات الأهداف في أوكرانيا.

وأوضحت أن الضربات وقعت في مناطق خاركيف وزابوريجيا ودونيتسك ودنيبروبتروفسك وفي مدينة ميكولاييف الساحلية، وأن القوات الجوية الروسية شنت ضربات على 108 مناطق قالت إن القوات والعتاد الأوكراني يتمركز فيها.

وفي مناطق أخرى تحدثت وزارة الدفاع عن تدمير 12 طائرة أوكرانية مُسيرة ودبابة واستخدام صواريخ اسكندر في تدمير أربعة مستودعات أسلحة وعتاد في لوجانسك ودونيتسك.

وقالت وزارة الدفاع إن القوات الروسية قصفت 315 هدفاً بأوكرانيا في المجمل خلال الليل وإن أنظمة الدفاع الجوي أسقطت ثلاث طائرات هليكوبتر أوكرانية وطائرتين من طراز ميج-29 وطائرة سوخوي-25.

قتلى في لفيف

من جهتها قالت السلطات الأوكرانية إن الصواريخ أصابت منشآت عسكرية ومركزاً لخدمة إطارات السيارات في لفيف التي تبعد 60 كيلومتراً فقط عن الحدود البولندية.

وقال أندريه سادوفي رئيس بلدية لفيف إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 11 بجروح، مضيفاً أن الانفجار هشم نوافذ فندق يضم أوكرانيين جرى إجلاؤهم من مناطق أخرى بالبلاد.

حصيلة جديدة لقتلى القوات الروسية

وفي السياق أعلنت رئاسة هيئة الأركان العامة الأوكرانية خسارة روسيا 20 ألفاً و600 جندي منذ بدء الهجوم العسكري عليها أواخر فبراير/شباط الماضي.

وذكرت الأركان الأوكرانية في بيان أنه جرى قتل 20 ألفاً و300 جندي روسي وتدمير 167 طائرة و147 مروحية و790 دبابة في الفترة بين 24 فبراير/شباط و18 أبريل/نيسان 2022.

وأضافت أنه جرى تدمير 2041 مدرعة و130 راجمة صواريخ و67 نظام دفاع جوي و381 مدفعية خلال الفترة نفسها.

كما خسرت روسيا 1487 مركبة و8 سفن وزورقاً سريعاً و76 عربة نقل وقود و155 طائرة من دون طيار، وفق البيان.

وفي 25 مارس/آذار الماضي أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن جيشها خسر 1351 جندياً في أوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً