أعلنت روسيا رفضها مجدداً طلباً من أرمينيا بالتدخل العسكري لمساعدتها أمام تقدم القوات الأذربيجانية، موضحةً أن الاشتباكات لا تجري في الأراضي الأرمينية.

روسيا ترفض التدخل العسكري في  قره باغ بناء على طلب أرمينيا، مؤكدة أن الاشتباكات لا تجري داخل الأراضي الأرمينية
روسيا ترفض التدخل العسكري في  قره باغ بناء على طلب أرمينيا، مؤكدة أن الاشتباكات لا تجري داخل الأراضي الأرمينية (AA)

رفضت روسيا مجدداً طلباً من أرمينيا بالتدخل العسكري لمساعدتها أمام تقدم الجيش الأذربيجاني في إقليم "قره باغ" والمناطق المحتلة المحيطة به، وأكدت أن الاشتباكات لا تجري في الأراضي الأرمينية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية الروسية، السبت، أفاد أن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بعث رسالة إلى الرئيس فلاديمير بوتين، يدعو فيها إلى بدء المشاورات بخصوص كيفية تقديم روسيا الدعم لأرمينيا في القتال ضد أذربيجان.

ولفت البيان إلى وجود اتفاقية لـ"الصداقة، والتعاون والدعم المتبادل" مبرمة بين البلدين في 1997، موضحاً أنه "وفقاً للاتفاقية فإن روسيا ستقدم الدعم اللازم ليريفان في حال انتقلت الاشتباكات مباشرة إلى أراضي أرمينيا".

وأردف البيان "نكرر دعوتنا العاجلة لأطراف الصراع الدائر في ناغورني قره باغ لوقف إطلاق النار".

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن لبلاده مسؤوليات تجاه أرمينيا في إطار منظمة ​معاهدة الأمن الجماعي، إلا أن النزاعات لا تدور على الأراضي الأرمينية.

ومنذ بدء أذربيجان تحرير أراضيها المحتلة من جانب أرمينيا، بتاريخ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات وقرابة 200 قرية، فضلاً عن تلال استراتيجية.

المصدر: TRT عربي - وكالات